المغرب في المرتبة 43 عالميا و السادس عَرَبيا بعد سوريا وليبيا في تفشي الجريمة.

0
766

                                                                                                                   المؤشر العالمي “نامبيو”نشر تقرير مفصل عن معدلات الجريمة بكل صنوفهــا في مدن ودول العالم وفق ما هو موجود على قاعدة بياناتهــا، التي تعتبر دقيقة بشكل كبير، هذا التقرير أعطى للمغرب مراكز متقدمة عالميـــا في تفشي أنواع كثيرة من الجريمة و أعطت المملكة المرتبة 43 عالميـــا، والسادسة عربيـــا، بعد سوريا التي ترزح تحت الحرب منذ 5 سنوات و ليبيـا التي تعرف فوضى غير طبيعية منذ سقوط نظام معمر القدافي سنة 2011.

المرتبة 43 التى أعطيت للمملكة يعتبر مؤشر متوسط،(40.13 في المائة إلى 59.74 في المائة)،في تخوف الناس من جرائم تتعلق بسرقة المنازل والأشياء الثمينة والضرب والسرقة وأيضا الاعتداءات من لدن اللصوص والإهانة، بجانب الاتجار واستعمال المخدرات وجرائم التهريب والسرقة، فيما يرتفع المعدل ليبلغ قرابة 87 في المائة (مرتفع جدا) في جرائم الرشوة والفساد، أما أقل معدل فيهم سرقة السيارات والاعتداءات الجسدية على خلفية اللون والدين والعرق.

وعلى مستوى المدن، احتلت الدار البيضاء، العاصمة الاقتصادية للمملكة، المرتبة الـ94 عالميا بمعدل متوسط أيضا في الجريمة 53.24 في المائة، متوسطة كلا من العاصمة الفرنسية باريس في الرتبة الـ93 وجاكارتا الإندونيسية في الرتبة الـ95 عالميا، فيما جاءت مدينة أبوظبي الإماراتية في مؤخرة الترتيب عالميا كأول مدينة تقل فيها كثيرا الجريمة (الرتبة الـ334 عالميا بمعدل 13.54 في المائة) وراء الدوحة القطرية وبازل السويسرية وميونيخ الألمانية كأفضل مدن العالم لا تنتشر فيها الجريمة.

واحتلت سنغافورة الرتبة الـ110 والأخيرة في مؤشر الجريمة العالمي، (معدل 16.80 في المائة) لتبقى بذلك أول بلد آمن في العالم، متبوعة بكل من قطر وتايوان، فيما جاءت فنزويلا متصدرة إحصائية المؤشر العالمي كأخطر بلد تنتشر فيه الجريمة في العالم بمعدل 82.42 في المائة أي عال جدا، متبوعة بكل من غينيا الجديدة 81.87 في المائة وهندوراس 77.58 في المائة في الرتبة الثالثة عالميا.

صدور التقرير عن موقع “نامبيو الشهير في احصائيات الجريمة يتزامن مع ارتفاع أصوات في الرأي العام الوطني المغربي ،تطالب بتحريك حملة جديدة من المديرية العامة للأمن الوطني لضرب الجريمة في أوكارهــا تحت شعار # زيرو كريساج، وطغت حادثة اغتصاب  فتاة داخل حافلة نقل عمومي، و العديد من الحوادث الأخرى على الجدال المجتمعي الذي يطالب بالمزيد من الجهود مع وجود الأمن و غياب الأمان.

يشار الى أن المغرب السنة الماضية احتل المرتبة التاسعة عربيــا و 40 عالميــا مما يعني تقدمه على المستوى العربي و تراجعه على المستوى الدولي.

اترك رداََ