المغرب يفاوض الإسرائيلي “باتريك دراهي” لبيعه حِصَتها البالغة % 80من قناة دوزيم.

0
916

                                                                                                                بعد المَتَاعب المالية التي تَحدث عنهــا المجلس الأعلى للحسابات والخسائر الكبيرة التي مُنيت بهــا قناة “الدوزيم” الممولة من جُيوب دفعي الضرائب المغاربة،تحدثت تقارير اعلامية عن قرب استحواد رجل الأعمال الفرنسي_الإسرائيلي “باتريك دراهي” على حصة80% في قناة دوزيم ،التي يديرها سليم الشيخ و الذي لاحقته متابع قضائية مؤخراً بعد ادعاء متدربة سابقة لديه باغتصابهــا.

المصادر الاعلامية أكدت إن المفاوضات بين السلطات المغربية و “دراهي”، وصلت مرحلة جد متقدمة، حيث ينتظر أن يتم إعلان دخوله إلى شركة “Soread” قبل شهر دجنبر المقبل.

و أوضح موقع  “maghreb-intelligence” ، أن دراهي، الذي ولد بمدينة الدار البيضاء، وغادرها إلى مونبليي في سن الخامسة عشر، هو صاحب القناة الإخبارية الإسرائلية “i24 News” التي تبث من تل أبيب ، و مساهم في القناة الإخبارية “BFM” إ وكذلك في اليومية الفرنسية “ليبيراسيون” وفي مجلة “ليكسبريس”الفرنسية .

و  ينشط الثري الفرنسي الإسرائلي  في مجال الاتصالات، عبر مجموعته “ALTICE” باللوكسمبورغ، التي تعتبر المساهم الرئيسي في شركة الاتصالات الفرنسية “SFR” وأيضا في شركة الاتصالات الإسرائلية “Hot”.

نفس المصادر أكدت أن دراهي، الذي قدرت مجلة فوربيس ثروته بـ13 مليار دولار،  سوف يعيد هيكلة  القناة الثانية التي ظلت تتخبط منذ سنوات في صعوبات مالية،  حيث تم إخبار سليم الشيخ، المدير العام لـ”دوزيم”، بقرب إبعاده من منصبه، بينما ستكون سميرة سيطايل مسؤولة عن القناة خلال الفترة الانتقالية إلى حين تعيينها في منصب آخر.

يشار الى أن الدولة المغربية تملك 80% من راس مال القناة فيما تملك الشركة الوطنية 20 في المائة من رأس مالها الإجمالي، و فضح التقرير الأخير لمجلس جطو  الوضعية الكارثية التي آلت إليها مالية شركة “صورياد” والتي تعكس وضعا ماليا مقلقا بحكم عجز نتيجتها المالية، حيث يبقى رقم معاملاتها غير قادر على تغطية تكاليفها، كما أن صندوق الرأسمال المتداول للشركة يبقى “سلبيا” بشكل هيكلي، الأمر الذي نتج عنه رصيد سلبي لخزينة الشركة منذ 2008.

 

اترك رداََ