بنشماش يخرج فيسبوكيا لدفاع عن ابنته”ملاك” ويصف نشر نازلتها “بتصفية حسابات سياسية.

0
1378

 بعد انتظار 72 ساعة، واشتعال مواقع التواصل الاجتماعي و الإعلام الرقمي بقصة نجلة رئيس مجلس المستشارين “حكيم بنشماش” الدلوعة “ملاك بنشماش” ذو 21 ربيعــا،و التي تسببت بحبس سائح بلجيكي من أصول مغربية  48 ساعة لمجرد تقديمها افتراءات غير صحيحة لشرطة البيضاء. والتي بدورهــا قامت بالقبض على المتهم وتحرير محضر وابلاغ الوكيــل بوقائع كانت سبب في وضعه تحت الحراسة النظرية في الوقت الذي كان يفترض استدعاء الطرفين والاستماع لهم كما ينص القانون وتقديمهم لنيابة العامة.و تداركت هذه النيابة حجم المصيبة بعد انتشار الخبر في الاعلام، حيث تم ارجاع المسطرة لشرطة من أجل تعميق البحث مع اخلاء سبيل الموقوف…

بنشماش خرج فيسبوكيا ليدافع عن ابنته ويصف النازلة أنهــا تصفية حسابات سياسية حيث قال”يا أيها الناس؛ اتقوا الله فيما تكتبون وتروجون وتتداولون. كيف ترمون الناس بالباطل وأنتم لستم شهودا لتحكموا؟”.

وأضاف:”من المؤكد أن لأغلبيتكم أخوات أو بنات لا أتمنى أن يقع لهن ما وقع لملاك. كيف تسمح لكم ضمائركم بإقحام فتاة تحزن أشد ما يكون الحزن على مجرد ” قتل” نملة عن غير قصد في سياق تصفية حسابات سياسية”.
بنشماس اختار أن ينهي تدوينته بالآية الكريمة:”يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ.

الضحية المدعو “سفيان لعريسي” قال لوسائل اعلام أن المشكل حصل في مدخل الدار البيضاء، قرب سوق مرجان، حينما وقفت أمامه الفتاة، (ملاك لعريسي)وأفرغت جام غضبها في وجهه أمام عائلته، بلغة تهديد ووعيد، وهو ما نسيه لعريسي، مباشرة عقب الشنآن الذي حصل، قبل أن يفاجئ باعتقاله من الفندق الذي يقيم فيه من قبل أكثر من 15 عنصر أمن بزي مدني، وبسيارات غير رسمية.

وخلال جلسة التحقيق،أفاد مصدر الأمني، أقر المهاجر المغربي -البلجيكي، بالواقعة وصرح لرجال الشرطة بأنه دخل في شنآن مع الفتاة بعدما “اعترضت طريقه وصبت جام غضبها عليه بكلام نابي لا يمكن تقبله”،ليفاجئ باعتقاله وتصفيده أمام الفندق الذي ينزل فيه ونفى أن يكون اعتدى عليهــا و أو عنّفها، مما يطرح أسئلة حول الذكتور الذي أعطى لملاك بنشماش 15 يوم عجز طبي لمجرد ملاسنة مع شخص آخر؟.

اترك رداََ