بنكيران :هذين الحزبين حسما أمْرهمــا بالدخول للحكومة.

0
168
جولة جس النبض انتهت، بين بنكيران، والأحزاب الأخرى سواء في الأغلبية والمعارضة، ولم يتبقى سوى حزب الاتحاد الدستوري، والذي يتقاطع في مواقفه مع البام، والأحرار الذي غير بوصلته منذ محليات 2015.
ولفت رئيس الحكومة، المُكلف، في تصريحات صحفية، أمس، إلى أن الجولة الأولية من المشاورات كان الهدف سبر الأغوار، والوقوف على مدى استعداد كل حزب لدخول الحكومة، وللتواصل مع هذه الأحزاب.
وأكد ابن كيران، أن الجولة الأولية من هذه المشاورات، أبانت أن حزبين فقط، من الذين التقى بهم، حسموا أمر دخولهم إلى حكومته المقبلة، وهما حزبا التقدم والاشتراكية والاستقلال.
وفي تعقيبه على خلاصات المشاورات، مع حزب “الاتحاد الاشتراكي”، أمس، قال بنكيران : “لقد كانت حكاية طويلة مع الاتحاديين، ولذلك جلسنا في هذا اللقاء الأولي، بهدف تغيير وتجاوز ترسبات الماضي”.
وأفاد أن اللقاء الأولي، مع ادريس لشكر والحبيب المالكي، موفدا الاتحاد، إلى بنكيران، ابان عن “استعدادهم الكبير جدا” من أجل الدخول إلى الحكومة.يشار الى أن الكثير من المفكرين و السياسيين المغاربة يتمنون تحالف بين الاسلاميين واليساريين، لخدمةالمسار الديمقراطي و تقوية الجبهة الداخلية في المغرب، وهو أمر ليس بغريب كون هنــاك جهابدة السياسة مثل الايطالي غرامشي قد نظر لهذا التحالف وكذالك و الفقيه البصري و عابد الجابري وغيرهم..

%d8%a7%d8%a8%d9%86-%d9%83%d9%8a%d8%b1%d8%a7%d9%86-%d9%88%d8%b4%d8%a8%d8%a7%d8%b7-%d8%a7%d8%b1%d8%b4%d9%8a%d9%81-504x362

اترك رداََ