توقيف قاصرين مغربيين في ايطاليا بتهمة اغتصاب سائحة بولندية.

0
223

 ظاهرة الاغتصاب و تصاعدهــا بوثيرة خطيرة في المجتمع المغربي ،يبدو أنهــا لا تقتصر على جغرافيــا المملكة بل تتعداهــا الى خارج حدودهــا وقد يتورط فيهــا أناس عاديون أو مشاهير، على غرار سعد لمجرد في فرنسا و الملاكم سعادة في البرازيــل، وغيرهـا الكثير، ممــا أضاف، للمغاربة سمعة سيئة جديدة  بعد  الإرهاب عقب، تورط عدد من المغاربة في هجمات دامية في برشلونة الاسبانية.

جديد حوادث و نوازل قضايا الاغتصاب جــاء هذا المرة من ايطاليــا بعد تورط قاصرين مغربيين في اغتصاب سائحة بولندية رفقة شابين آخرين من جنسيتين مختلفتين.

الشرطة الإيطالية أعلنت أنها أوقفت لاجئا كونغوليا كمشتبه به رابع وأخير في واقعة اغتصاب جماعي على شاطئ.

وقال موريسيو أمبروتا، قائد شرطة ريميني، إن الرجل تم توقيفه صباح الأحد على متن قطار كان على وشك مغادرة بلدة مجاورة.

والسبت، تم احتجاز المشتبه بهم الثلاثة الآخرين، وكلهم قُصّر، وبينهم مراهقان مغربيان شقيقان، على خلفية واقعة الاغتصاب الجماعي لسائحة بولندية وضرب رفيقها بوحشية واغتصاب امرأة أخرى من بيرو بعد الهجوم الأول مباشرة.

وأوضح أمبروتا أن الشقيقين سلما نفسيهما إلى الشرطة بعدما ظهرا في تسجيل مصور التقطته كاميرا مراقبة ونشر علنا.

أما المشتبه به الثالث، وهو نيجيري، فقد احتجز مساء السبت قرب ريميني.

وفي السياق، قالت قناة “سكاي تي جي 24” التلفزيونية إن الرجل الكونغولي وصل إلى إيطاليا كمهاجر تم إنقاذه عام 2015.

اترك رداََ