تَعَادل بطعم الخسارة لرفاق بنعطية والتأهل لمونديال روسيا في مَهب الريح.

0
372

 رَفَض الأسُود هدية الفهود الغابونية،بسقوطهم في فخ التعادل أمام المنتخب المالي في العاصمة باماكو في مبارة العودة.وظهر المنتخب المغربي  بشكــل متواضع جداً مع تسجيــل ضياع كبير للفرص سواء من جانب حكيم زياش الذي أهضر ركلة جزاء كانت من الممكن أن تريح قلوب المغاربة،ناهيك عن ضياع أكثر من انفراد أمام المرمى من قبل بوصوفة وطنان وبوطيب.

ساحل العاج بعد سقوط المغرب في فخ التعادل ،تبقى في الصدارة برصيد سبعة نقاط رغم الهزيمة أمام الغابون ، ويحتل المغرب الوصافة بستة نقاط، وانتعشت حظوظ الفهود وعادو بقوة للمنافسة على بطاقة التأهــل وتنتظرهم مباراة مصيرية أمام المغرب الشهر المقبل،في الوقت الذي سوف تشد الرحال ساحل العاج نحو مالي.

أداء أسود الأطلس اليوم في مالي،يطرح علامات استفهام كبيرة حول أداء الاعبين و تكتيك هيرفي رونار و احجامه عن اقحام لاعبي البطولة على غرار أونجم اللاعب اللامع وطنيــا وفي مشاركته الافريقية كذالك أجمع النقاط أن توظيفه كان ليخدم المنتخب المغربي أكثر من اقحام بنصار أو مهدي كارسيلا بالنظر الى خبر أونجم في الملاعب الافريقية غير أن تقديرات رونار تعيد سهام النقد من جديد لفلسفة تحريكه لجنود المنتخب المغربي وربما تكون مباراة ساحل العاج هي المحدد النهائي لزواج التعلب الفرنسي مع جامعة لقجع.

اترك رداََ