“زوما” طلبت من المغرب التخلي عن سيادته على الصحراء من أجل قبول طلب العودة للاتحاد.

0
1163

بيان المغرب القوي والناري والذي هاجم فيه رئيسة المفوضية الافريقية”زوما” الجنوب افريقية، ظهرت أسبابه وتبريراته في مواقـــع اخبارية جزائرية نقلا عن دبلوماسيين جزائريين.

حيث كشف موقع “كل شيء عن الجزائر” نقلا عن مصدر دبلوماسي جزائري أن رئيسة المفوضية نكوسازانا دلاميني زوما، طلبت من المغرب “التزاما مكتوبا يتضمن القبول صراحة بقيم ومبادئ الاتحاد الإفريقي بما في ذلك احترام الحدود الموروثة عن الاستعمار والتصديق على ميثاق الاتحاد. “وهو ما رأت فيه الرباط مسا بسيادتها الوطنية على إقليم الصحراء وأثار غضب الدبلوماسية المغربية”

شرط من المستحيل على المغرب قبوله،وهو تعجيز واضح واختلاقه جــاء من أجل ارضاء أعداء الوحدة الترابية، وضرب للجهود المغربية من أجــل الرجوع الى أسرته المؤسساتية، خصوصــا مع الجهود الكبيرة التي تُبدل من رأس الدبلوماسية المغربية جلالة الملك من أجــل فتح صفحة جديدة مع معظم الدول الافريقية غير أن الجارة الشرقية يبقى لهــا ثقل على دول القرار في الاتحاد مثل جنوب افريقيا ونيجيريا والكاميرون، ولذالك سوف يكون رفض الطلب المغربي بسبب الشرط التعجيزي بداية انقسام دول هذا الاتحاد بين مؤيد للمغرب وموالي للجزائر.

اترك رداََ