سيدي مومن:أخ يجهز على شقيقه بمُدْية بعد أن حاول المغدور الدفاع عن والدته.

0
272

 نِقَاشْ ساخن بين أم و ابنهــا، يتحول الى سجال حاد ،ارتفع فيه صوت الإبن بمــا يوحي ،أنه يحاول تعنيف والدته، ليتدخــل الشقيق الأصغر البالغ من العمر 22 سنة محاولا ردع الأخ عن التمادي في حق والدتهمــا.الجاني وجد في الأمر تدخـــل غير مُستحب و تطاول غير مبرر، فاستــلّ مُدية و وجه طعنات متتالية لشقيق الأصغر.

كل ذالك حصــل في بيت صَفَيحي بسيدي مومن بالدارالبيضـــاء،حيث قتل شاب يبلغ من العمر 31 شقيقه أمام الأصغر البلاغ 22 سنة،أمام أعين الوالدة ،التي خسرت في دقائق ولدين واحد الى دار البقــاء والثاني الى السجن.و أفادت مواقع اعلامية محلية أن الشرطة أوقفت الجاني ليل أمس،في الوقت الذي كانت الأم قد أسعفت ابنهــا المغدور الذي فارق الحياة في مستشفى المنصور، وأحيلت الجثة على التشريح الطبي للوقوف على أسباب الوفاة.

 

اترك رداََ