مسؤولو البرتوكول الملكي يَطلبون من الضُيوف عدم تقبيل يد الملك..هل هو قرار ظَرفي أن نهائي؟

0
268

                                                                                                                  تقبيل يد الملك و السجود أمامه لا زالت من الطقوس المَخْزنية التي تثير الجدل في عهد ملك شاب حَداثي،ألغى الكثير من العادات السابقة والتي كان والده الراحل الحسن الثاني من أشد المدافعين عنهــا والأمرين بتطبيقهــا بحرفيتهــا، لدرجة أنه وجه انتقاد لاذع في يوم ما لمعارض بارز هو “بن سعيد آيت ايدر” حينمــا رفض تقبيل يده و اكتفى بالسلام عليه فقط فقال له الحسن الثاني “دار المخزن لهــا أصولهــا يا بن سعيد”. على عهد الملك الشاب العديد من الأمور تغيرت مثل ظهور السيدة الأولى للعامة ،وتقليص طقوس البيعة…أمــا الجديد في مناسبة ذكرى عيد الشبابفي 21 الجاري، هو طلب مسؤولو البرتوكول من الضيوف عدم تقبيل يد الملك، والاكتفـــاء بتقبيل الكثف أو السلام عليه بشكل عادي.

موقع الزميلة “اليوم 24″و فق مصدر حضر هذه المراسيم، قال”طلب منــا عدم تقبيل يد الملك محمد السادس، والاكتفاء بالسلام عليه، او تقبيل كتفه فقط”.كما طلب أيضا عدم الإطالة في السلام على جلالته لكونه سوف يتوجه الى خارج البلاد بعد قليل في رحلة خاصة.

المصدر أكد  أن البرتوكول الملكي “طلب منه، ومن غيره من الشخصيات التي سلمت على الملك عدم تقبيل يد الملك، والاكتفاء بالانحناء على كتفه، لكن لا يجزم بأن هذا التغير في البرتوكول ظرفي ام نهائي”.

 

اترك رداََ