منيب ترد على أكباش القصر”لا أسمح لنفسي بأن أتسلم كبشاً من أحد و أصبح عبداً له”.

0
1342

 جَرَتْ عادة دار المخزن أن تقوم قبل أي عيد أضحى بتوزيع أكبــاش على خدام الدولة و الوزراء و السفراء و الأمنــاء العامون للأحزاب.ويجد معظم هؤلاء أن كبش الأعتاب الشريفة مبارك و مَكْرُمة لا يمكن رفضهــا، غير أن هذا الموقف لا يشمــل كل الساسة، فلكل قاعدة استثنـــاء،و الاستثنـــاء هذه المرة هي الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد بقيادة نبيلة منيب،التي قالت عن هذه الأكبــــاش”لاأسمح لنفسي أن اتَسَلم كبشـــاً من أحد و أصبح عبداً له..”

التصريح الذي يعتبر سابقة في تاريخ الساسة المغاربة جــاء في الرباط،على هامش لقـــاء تواصلي للأمينة العامة،مع رجال الاعلام،بالتزامن مع ما يشهده القصر هذه الأيام من حركة دؤوبة،حيث يوزع الآلاف من الأكبـــاش على كبار العسكريين و الولاة والعمال و الوزراء و مدراء المؤسسات العمومية وكذالك الأمنــاء العامون للأحزاب باستثنـــاء بعض القيادات الحزبية التي ترفض هذا التقليد وتعتبره متهالك ويجب الغـــاءه.

عدد كبير من الشعب المغربي و من رواد مواقع التواصــل يعتبر هذا السلوك نوع من الريع الذي يجب القطع معه ويتوافد عدد كبير من المسؤولين لحضيرة القصر الملكي بالرباط  من أجــل استلام كبش البلاط ،ويتوجس البعض من عدم الذهاب خوفـــا أن يفسر سلوكه أنه رفض لهدية القصر وهو ما لايرغب فيه أي مسؤول أو سياسي في المملكة.

اترك رداََ