وفاة السائق الريفي”حداد” الذي تبرأ الوكيل العام في الحسيمة من شائعات دخوله في غيبوبة بسبب الغازات.

0
256

                                                                                                               في المستشفى الجامعي، بمدينة وجدة لفظ “عبد الحفيظ حداد” أنفاسه الأخيرة هذا الصباح، بعد دخوله في غيبوبة منذ فترة طويلة. و كان الهالك ،يرقد بمستشفى محمد الخامس بالحسيمة،وتم نقله قبل أيام الى وجدة بالقرب من العائلة و الأهل، بعد طول أمد الغيبوبة.  المعطيات حول سبب دخوله في الغيبوبة و انهيار وضعه الصحي ،تضاربت بين نشطــاء الحراك و السلطة. ففي الوقت الذي يدعي فيه النشطاء أن الهالك، دخل في غيبوبة بسبب استنشاقه للغازات المسيلة لدموع في المسيرة الأخيرة لكونه يعمل سائق طاكسي وكان متواجد بموقع المسيرات فتعرض لهذه الغازات . خرج الوكيل العام بالحسيمة ببيان رسمي يكذب فيه كل ما تم تداوله، وأكد أن المعني بالأمر مريض بالربو و له ملف طبي ويخضع للعلاج في مستشفى محمد الخامس  بالحسيمة،منذ فترة طويلة.

مصادر طبية أفادت لوسائل اعلام محلية أن عبد الحفيظ حداد ،توفي اليوم وتم نقل جثته الى مستودع الأموات، ومن المُتوقع أن يتم الدفن اليوم عصراً و لا زالت العائلة تتكتم بشكــل كبير على خبر الوفات وفق ذات المصادر.

اترك رداََ