دي ميستورا: الأسد جزء من الحل الرامي لتخفيف العنف في سوريا

0
203

قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا يوم الجمعة إن الرئيس السوري بشار الأسد يجب أن يكون جزءا من الحل الذي يهدف إلى تخفيف العنف في سوريا.

وأضاف أنه سيواصل محادثاته مع الأسد بعد المحادثات التي اجراها في دمشق بوقت سابق من هذا الأسبوع.

ويسعى دي ميستورا جاهدا للمضي قدما في اقتراح يجمد القتال في مدينة حلب في شمال البلاد وهو أحد الموضوعات التي بحثها مع الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال دي ميستورا في فيينا حيث يجري محادثات مع وزير الخارجية النمساوي سباستيان كورتس إن الحكومة السورية لا تزال تسيطر على أجزاء واسعة من البلاد مشيرا إلى أن الأسد “جزء من الحل الرامي إلى تخفيف العنف” في توضيح لتصريح سابق ذكر فيه أن الأسد هو جزء من الحل (للأزمة السورية بأكملها).

وقال دي ميستورا لرويترز عبر الهاتف “انا لا أتحدث عن الحل النهائي. هذا امر لو سألتني لقلت إنه يتعين على السوريين وحدهم اتخاذ قرار بشأنه. النقطة الأساسية هو أنه جزء من الحل الرامي إلى تحفيف العنف.”

وفي وقت سابق قال دي ميستورا في مؤتمر صحفي مع كورتس “هناك جزء كبير من سوريا لا يزال تحت سيطرة الحكومة السورية وسأستمر في إجراء نقاشات هامة للغاية معه (الأسد) لأنه أيضا جزء من الحل.”

وقتل الصراع السوري الذي يوشك على دخول عامه الخامس نحو 200 ألف شخص.

ستيفان-ديميستورا

 

اترك رداََ