الاشتراكي يبحث عن شماعة يعلق عليها خَيْباته، ويراسل الملك لهذا السبب.

0
207
في غياب فلسفة ،النقد الذاتي، والوقوف مع النفس المطلوبة لكل كيان سواء كان بشري أو حزبي ، في حال النكسات والتراجعات،كما هو الحال لحزب الاتحاد الاشتراكي  يُصر، هذا الحزب على انتهاج  سياسة النعامة بدس رأسه في التراب بعد الاعلان عن النتائج، ثم الهروب الى الأمام بعد اجتماع مكتبه السياسي أمس، بتوجيه رسالة للملك، يشكون ويبسطون فيهـــا أسباب حصدهم الخيبات ويلقون باللوم في ذالك على استخدام المال والدين والسلطة، وفق ما جــاء في تصريح “عبد الكريم بنعتيق لوسائل اعلام وطنية.
وأوضح عبد الكريم بنعتيق عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، أن الاتحاد يعتبر أن انتخابات 7 أكتوبر شابتها خروقات كبيرة من قبيل استعمال المال واستغلال الدين ودعم رجال السلطة لبعض المرشحين.
واعتبر المتحدث أن عدم استجابة الحكومة المنتهية ولايتها لمطالبه من أجل تحصين المسلسل الديمقراطي عبر ترسانة قانونية واضحة سبب الخروقات التي عرفتها المحطة الانتخابية الأخيرة، “لذلك قرر الاتحاد بعث مذكرته للملك محمد السادس باعتباره ساهرا على احترام الدستور وصيانة الاختيار الديمقراطي”، يقول بنعتيق.
المتابع لواقــع الاتحاد الاشتراكي بقيادة “لشكر” يدرك أن هذا الحزب في طريقه لزوال، إن لم يراجــع بالفعــل حساباته ويقف على مواطن الخلل التي جعلته يفقد نصف مقاعده في مسلسل انتخابي واحد فقط،لكن، ارسال رسالة الى عاهل البلاد، والبحث عن شماعة يعلق عليهــا فشله باتهام طرف باستغلال الدين ويقصد هنــا البيجيدي وطرف آخر باستعمال السلطة والمال، والكلام هنــا على” التراكتور”، يعطي اشاراة واضحة أن هذا الكيان يكرس سياسة الهروب الى الأمام، الى أن تظهر حركة تصحيحية تقلب أوضاع هذا الحزب من الداخـــل، أو ينعي نفسه بنفسه ويسطر شهادة وفاته ويعلنهــا للملأ.

Résultat de recherche d'images pour "‫لشكر مع العاهل المغربي‬‎"

اترك رداََ