أخنوش صديق الملك يتجه لرئاسة الأحرار وبنكيران منزعج من المسرحية.

0
290
بعد ساعات من العمل المتواصــل داخل المكتب السياسي لحزب الحمامة تقرر ارجــاء تنصيب”عزيز أخنوش”أمين عام لتجمع الوطني للأحرار  لأسبوعين آخرين، لعقد مؤتمر للحزب ليتم اعلانه أمين عام خلاله، بيْد أن مشاكل قانونية كبيرة تقف وراء هذه التزكية الغير متوقعة، كون أخنوش قدم استقالته من هذا الحزب سنة 2012،ولم تعد تربطه به أي علاقة، ما يجعل تنصيبه الآن رئيسا مخالفا للقانون الأساسي للحزب، الذي يشترط ان يكون عضوا في المجلس الوطني ولاية كاملة.
ويعكف المكتب السياسي،على ايجاد تخريجة لهذه المسرحية من أجــل الباس أخنوش ثوب الرئاسة مهمــا كانت الخروقات القانونية التي سوف تشوب هذا التنصيب،وقد لا تستغرب الأحزاب التي تتمتع بشيء من الديمقراطية الداخلية من هذا السلوك داخــل بيت الحمامة، كون جــل الأحزاب الإدارية،لا تحترم أي ديمقراطية،وتلجأ الى تمييع وتمطيط القوانين وتأويلهــا بحسب الظرفية والهدف المرجو من ذالك.
الأحرار أعلن تحالف مع الاتحاد الدستوري، في اطار تحالفات الربع ساعة الأخيرة، وقد أصرت مصادر لجريدة اليوم 24، أن بنكيران منزعج جداً من هذا السلوك، والهادف الى قطــع الطريق على الاستقلال و الاتحاد الاشتراكي في أي مفاوضات لتشكيــل الحكومة، ويريد الحمامة تقديم نفسه كتحالف له 57 مقعد، وهي مناورة مكشوفة، من أجـــل ترك الاستقلال والوردة في أحضان البام، وقد لا تمر هذه المسرحية على بنكيران ، وسوف ينزل العقاب بهذين الكيانين المصنعين، ويتركهمــا في رفوف المعارضة، مع البام حيت هو مكانهمــا الطبيعي تقول المصادر.

1476282016

اترك رداََ