مغاربة فرنسا يطالبون برحيل “المخزن” عبر وقفة احتجاجية أمام سفارة المملكة بباريس.

0
259
تداعيات مقتـــل “شهيد الحكرة” محسن فكري، لم تقتصر على الداخـــل، بل تجاوزتهــا للخارج،لتحط الرِحال في باريس، حيت احتشد أمس المئات من المغاربة،مطالبين باسقاط المخزن، وضمان الحرية والكرامة والعيش الكريم لشعب المغربي المطحون، على شاكلة الشهيد “محسن فكري”.
الوقفة الاحتجاجية التي دعت لها عدة جمعيات وأحزاب سياسية مغربية بفرنسا بالإضافة إلى عدد من الهيئات الفرنسية، عرفت مشاركة حوالي 200 متظاهر، واستمرت حوالي ساعة حيث طالب المتظاهرون بتحقيق العدالة والكرامة ورفع الظلم و”الحكرة” عن المواطنين المغاربة ورحيل “المخزن” الذي اعتبروه المسؤول الأول عن وفاة محسن فكري، ورفعوا شعارات من قبيل: “يا مخزن يا جبان .. شعب المغرب لا يهان.. يا مخزن يا خسيس وشعب المغرب ماشي رخيص”، و”هز الراية .. حنا مواطنين ماشي رعايا”، و”ينعل روحك يا مخزن”، و”محسن مات مقتول .. والمخزن هو المسؤول”، و”يلاه ارحل يا مخزن .. محسن في العيون”.
وأكد بيان مشترك للهيئات المغربية والفرنسية المشاركة في الاحتجاج، أن الممارسات المهينة والحاطة بالكرامة الإنسانية التي يتعرض لها المواطنون من قبل رجال السلطة لا يمكنها إلا أن تواجه بردود فعل مختلفة، وقد ينتج عنها مآسي فقدان حياتهم كما وقع للشاب محسن ومي فتيحة.
وأضاف البيان، أن مثل هذه الأحداث المروعة كلها تأتي نتاجا لاعتداءات على مواطنين يبحثون عن قوت العيش بطرق مختلفة، بعد أن توسعت البطالة بشكل رهيب، وارتفعت تكاليف المعيشة، ويجدون أمامهم رجال السلطة ليمنعوهم من ضمان حد أدنى من العيش.
 وطالب المحتجون بتحقيق فوري نزيه وشفاف من أجل المتابعة الجنائية للمتورطين من قريب أو بعيد في ارتكاب هذه الجريمة البشعة. فضلا عن وضع الملفات السابقة المشابهة التي تمتع مرتكبوها بالإفلات من العقاب على القضاء من أجل معاقبة الجناة.  

اترك رداََ