الملك يهنئ الكاتبة”ليلى سليماني” وهي تطالب الشعب بالثورة على “الحُكرة”.

0
675
بعد أيام من هنئة جلالة الملك للكاتبة المغربية”ليلى سليماني”بفوزهــا بجائزة”غونكور”أرفع الجوائز الأدبية الفرنسية،دعت هذه الكاتبة والروائية أمس الجمعة في اطلالة لهــا عبر راديو فرنسا الدولي”_دعت الشعب المغربي الى الانتفاضة على الحكرة والقوانين التي ترجع للقرون الوسطى، موكدة على أن القوانين في واد والواقـــع في واد آخر.
و قالت ليلى سليماني، تعليقاً على توقيف قاصرتين بتهمة “الشذوذ الجنسي” في مراكش، إن “إهانة المواطن وإجباره على التعذيب القاسي، يخدم بها النظام السياسي نفسه، عن طريق (الحكرة)، والإهانة واحتكار السلطة والنفوذ”. وتابعت سليماني قائلة “حان الوقت ليمتلك المواطنون قراراهم ويثوروا على كل هذا”. 

وأضافت الروائية المغربية “القوانين في المغرب كلها تنتمي إلى القرون الوسطى، كلها معزولة تماماً عن الوقائع، مشيرة أن “هناك قوانين تمنع العلاقات الجنسية خارج الزواج، وتجرم “المثلية الجنسية”، وتعاقب البالغين، وهناك ممارسات مناقضة تماما لهذه القواعد”.

وتابعت “لا يجب أن نكون منافقين، نعلم جميعا أن المغاربة يعيشون حياة جنسية خارج الزواج، وهذا أمر جيد،  كما أن هناك ملثية جنسية، هذا التناقض مفيد للنظام وهو يخدمه”.

وشددت أن هذا “الأمر لا علاقة له بالدين، كثير من الأئمة وكثير من علماء الدين قالوا بأن الأمر لا علاقة له بالدين، القضية هي احترام حقوق الإنسان، احترام الحقوق الجنسية، الاحترام وبالأخص احترام جسد المرأة”.

وختمت تصريحها موجهة نداء للمغاربة “حاولوا أن تتخيلوا المرأة كذات، امرأة، ليست أما، وليست أختا، وليست زوجة، إنما المرأة شخص مستقل عن كل هذا”.

اترك رداََ