محكمة “بورت اليزابيت” الجنوب افريقية تنظر يوم 18 ماي في قانونية شحنة الفوسفاط المحجوزة والوزير الخلفي يُوضح.

0
695

كشف محامي جبهة البوليساريو الانفصالية “اندرى بويلى” اليوم الخميس ان محكمة “بورت اليزابيث” الجنوب افريقية حددت يوم 18 ماي المقبل للنظر في قضية شحنة الفوسفاط المستخرج من الصحراء والتي كانت متوجهة الى نيوزيلندا.

وقال المحامى لوكالة الانباء الفرنسية أن الباخرة انطلقت من العيون وهى ترفع علم جزر مارشال، ومحملة ب 54 ألف طن من الفوسفات إلى نيوزيلاند، وتم ايقافها الاثنين الماضي ،أثناء توقف فى ميناء بورت إليزابيث بجنوب افريقيا.

وأضاف المحامى، “لقد تقدمت جبهة البوليساريو، بعريضة تطلب فيها اعادة الفوسفاط المنقول لمخالفة عملية النقل والاستغلال القواعد الدولية”، وتابع “تم اعتراض الباخرة للاشتباه فى نقلها فوسفاطا مستخرجا من الصحراء الغربية”.

من جهة اخرى أكد براين ادامسون المسؤول فى الميناء أن الباخرة المحملة بالفوسفاط لا تزال الخميس “راسية خارج الميناء”.

الجانب المغربي وبلسان الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي، أكد اليوم الخميس بالرباط، “أن الثروات الطبيعية في الصحراء المغربية تُستثمر في إطار القانون الدولي ومقتضيات السيادة الوطنية”. 

أوضح الخلفي في ندوة صحفية عقب انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة في معرض رده على سؤال حول احتجاز جنوب إفريقيا لسفينة فوسفاط مغربية بإيعاز من “البوليساريو”، أن هذا الاستثمار يتم في إطار منظومة مؤسساتية، قائمة على وجود مؤسسات منتخبة جهويا وأيضا منتخبين على المستوى الوطني في المؤسسة التشريعية يتتبعون بشكل مباشر كل ما يتعلق بالسياسات الاقتصادية والاجتماعية، وهي عناصر يؤكد عليها القانون الدولي في تدبير الثروات الطبيعية.

وأضاف الخلفي أن أثر استثمار هذه الثروات الطبيعية أقل بكثير من أثر السياسات العمومية التي تعتمدها المملكة على مستوى الأقاليم الجنوبية، موضحا أنه من الناحية المالية ما يستثمر في الأقاليم الجنوبية يضاعف سبع مرات ما ينتج من عائدات استثمار هذه الثروات. 

اترك رداََ