فيديو..الأزهر الشريف:النقاب مثل ارتداء خاتم..مجرد زينة!وخلح الحجاب ليس من الكبائرمعصية أقل درجة من الكَذِبْ.

0
323

                                                                                                                   فجر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، مفاجأة حول حكم ارتداء المرأة للنقاب، وقال إن “النقاب ليس فرضًا ولا سنةً، ولكنه ليس مكروهًا ولا ممنوعًا، هو أمرٌ مباحٌ، ويدخل في باب الزينة، كمن تلبس خاتمًا أو تخلعه، لا يتعلق به ثوابُ ولا عقاب”.

وأوضح شيخ الأزهر، خلال حواره في برنامج “الإمام الطيب” المذاع عبر فضائية “إكسترا نيوز”: أن خلع النقاب واجب على المرأة العاملة إذا طلب رب العمل ذلك، ولا لوم عليه، مشيرًا إلى أنه في أمور كثيرة لا ينفع النقاب مثل مهنة الطبيبة والمدرسة.

وأضاف الدكتور أحمد الطيب، “يريبني الاهتمام الشديد بالنقاب، لدرجة تصل ارتداء المدرسة له في فصل بنات”.




ولم يستبعد شيخ الأزهر، أن تكون شركات تصنيع وبيع النقاب هي من تروج له بهذا الشكل، مضيفًا: “هناك سبب للاهتمام غير العادي بنشر النقاب، واعتقاد المنقبة أن الإسلام كله في هذا النقاب فإن خلعته خلعت الإسلام”.

وأشار إلى أن “الحجاب بمعنى غطاء الرأس أُمر به نساء المسلمين في القرآن الكريم، وأجمعت الأمة عليه، ولكن المرأة التي لا ترتديه ليست خارجة عن الإسلام، حكمها أنها امرأة عاصية آثمة كبقية المعاصي، وهذه المعصية ليست من الكبائر، فترك الحجاب مثلًا أقل من الكذب” بتصرف عن اليوم24                                       .

اترك رداََ