رئيس جماعة في الريف يَصِفُ المَخزن “بالجبان” بعد أحْداث العيد ويدعو الى هذا الاجراء يَوْم الأربعاء

0
2376

                                                                                                                                                                                                                                  دعا رئيس جماعة لوطا”مكي الحنودي”، المنتمي لحزب الاتحاد الاشتراكي جميع رؤساء الجماعات الترابية بالإقليم، إلى تقديم استقالاتهم فورا ابتداء من يوم غد الأربعاء، وقال إنه “يتعهد بتوقيعه أولا على طلب الاستقالة إذا قرر رؤساء الجماعات تقديم استقالاتهم”.

وأوضح الحنودي سبب دعوته رؤساء جماعات إقليم الحسيمة إلى تقديم استقالتهم بالقول “على مرأى أعيننا – نحن ممثلو السكان – يرتكب المخزن الجبان جرائم فظيعة ضد أهلنا بالريف رغم سلميتنا التي شهد لها العالم، ورغم بساطة وعدالة مطالبنا التي أقر بها ملك البلاد”.




موقف رئيس جماعة “لوطا” هو أول رد فعــل رسمي من السلطات المنتخبة في الريف على القمع والتنكيــــل الذي أُنزلبنشطاء الحراك الذين خرجو للمطالبة باطلاق سراح المعتقلين، وتم تسجيــل عدد كبير من الاصابات تم توثيق الكثير منهــا بالفيدو عبر تقنية “الايف” فيسبوكيـــا. من جهتهــا ادعت السلطات تعرض 39 عنصر أمن لاصابات متفاوتة،غير أن روايتهـــا لا تلقى قبول عند الشارع لكونهــا تفتقر الى الدليل على حصول ذالك وهي ادعاءات متوقعة بعد العنف الغير المسبوق الذي سلط على النشطــاء وحتى عابري السبيل منهم حتى  النســـاء لتصوير الأمر على أنه عنف متبادل ويبرره القانون للقوة العمومية.

استقالة رؤساء جماعات التي ينتمي أغلبهــا للبام وليس  الاشتراكي سوف يكون كارثة حقيقية تزيد من الهُوّة التي تفصــل بين الشارع والسلطة، لينضم المنتخبون الى صوت الشارع،ويبقى هذا الأمر مستبعد وفق رأي المراقبين ولا يعدو كونه “شو” واستعراض سياسيوي، بعيد عن السلوكيات التي عهدناهــا من هؤلاء المنتخبين الذين ينتمون للأحزاب مفصلة وفق ارادة ومَقاس السلطة.حنودي

اترك رداََ