الملك غاضب الوزراء غاضبون و الشعب غاضب فَمَن المغضوب عليه؟

0
3043

الملك غاضب وهو أمر مُؤَكد ببلاغ صادر عن الناطق باسم القصر بعد المجلس الوزراري الأول في عهد حكومة العثماني ويُتَوقع أن يكون الأخير من ناحية الوجوه التي حضرته.أما الوزراء فقد عبّر عدد منهم عن غضبهم كذالك بعد تسريب فيديو  الفضيحة التي عرّت السلطات قبـــل أن تعري الأيادي المُتورطة جَسَد “ناصر الزفزافي” الذي يَبقى مواطن مغربي له حقوق وعليه واجبات سواء اختلفنا معه أو اتفقنــا.أمـــا الطرف الأخير الغاضب و المغلوب  على أمره في المعادلة،فهو الشعب وما وحّد غَضَبهم رغم انقسامهم حول تأييد أو رفض حراك الريف،هو استباحة كَرامة مُعتقل مسلوب الإرادة قَدّم لنــا جَلاَدُوه وَجبة تَعْذيب نفسي، و قرروا نَشْرهــا على أوسَع نطاق، من أجــل اذلاله وتصغيره ،فانقلب السحر على الساحر، وكَسَب الزفزافي تَعاطف غير مسبوق داخل المغرب وخارجه وبالمُسْتَوَيين الرسمي والشعبي…إذن أمام كــل هذه الأضلع الغاضبة ،مَلك وحكومة وشعب، فمن المغضوب عليه أو عليهم إذن؟ المَنْطق والعقــــل يقول أن كــل دولة تتكون من حاكم ومحكوم آمر ومأمور راعي و رعية،سمِّهـــا ما شئت المُهم أنها سُلطة سواء كانت ديكتاتورية أو ديمقراطية وشعب، وعندمـــا يغضب الشعب يعني أنه غير راضي على كــل ما يحصــل سواء من انتهاكات أو فساد أو مظالم ومن البديهي أن يكون هنــاك طرف يجب أن “يُغضب عليه” لكونه هو الفاعــل والمُقْترف لكــل ما سبق ذكره، الاّ في “الاستثنــــاء المغربي” فالكــل غاضب ملك وحكومة وشعب والمغضوب عليه مبني للمجهول فهـــل هي “أحجية” أم أنهـــا مُهاترة وضحك على الدقون، يبتغي مُسَوقُوهــا استحمــار واستبغال هذا الشعب الذي بدأ صبره ينفذ على هؤلاء كمـــا قال صلاح الوديع رئيس حركة ضمير.




مُسرب فيديو الزفزافي سواء كانو أمنيين أو ذوات صفة أخرى وبعد غضب وزير الداخلية و وزير العدل و وزير اللاعدل…أثبت هؤلاء المُسَربون أنهم فوق كـــل هؤلاء ، إنهم التماسيح والعفاريت يا سادة،كما قال بنكيران  إنهم “أُفْقِيريُون” جُدد لا قِبَلَ لوزير الداخلية بِهم ولا لوزير العدل و لا النيابة العامـــة التي يُفترض أن يعمــل تحت امرتهــا كــل أصناف الضابطة القضائية سواء درك أو أمن،فمن هم هؤلاء  الذين أثبتو وبما لا يَدَع مجال لشك أن لهم مَْصلحة في تفجير الوضع في الريف ، أثبتو أن المطالب الاجتماعية والاقتصادية المَرفوعة تَضُرهم وتُصيب مَصالحهم في مقتل  ويعملون ليل نهــار سرا وجِهَارا على أن يُحَورُو ويُحولو هذه المطالب الاجتماعية الاقتصادية ،الى سياسية انفصالية وكان أن اوعزو للحكومة من أجــل الدفع بهذه النَفْحة، غير أن رجائهم خاب ورُدو على أعْقابهم صاغرين ،لكون أهــل الريف أوعى من أن يسقطو في المَحضور وينخرطو في لعبتهم،فتبدل التَكتيك والأسلوب والأدوات وبقي الهدف والغاية قائمة، ولذالك لا نستبعد أكثر من ذالك كأن  يَصـــل بهم الأمر الى تصفية “ناصر الزفزافي” جسديــــا من أجـــل تفجير الوضع، ما دامت تدخلات الملك جزئية و يلعب دور المتفرج أكثر منه لاعب، لأسباب مجهولة وتثير استغراب الكثيرين بالنظر الى خطورة الملف وتداعياته التي تفاجئنــــا كل يوم بجديد يدفـــع في اتجاه التصعيد وليس التهدئة كمــا أسر الملك لرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون حين زيارته للملكة في أواخر رمضان..

غضب الملك والحكومة والشعب، دليل على أن المغضوب عليه” مبني للمجهول” هذا المجهول هو  من يَحكم البلاد ويتحكم بِمَصائر العباد .هو الذي يَتَحكم في حركة تنقيل الولاة والعمال ، هو نفسه الذي يقترح والي كان مغضوب عليه في قضية “أراضي خدام الدولة” ليرقيه الى مرتبة وزير،هو الذي أزاح بنكيران رغم أن صناديق الاقتراع جاءت به، هو نفسه الذي أمر بالبلوكاج لمدة ستة أشهر وأنهاه في أسبوع، هو نفسه الذي يتخد كل القرارات ضد في ارادة الشعب ليخلق حالة نفسية عند هذا الشعب اتجاه الملك وقد نكاد نجزم أن هذه الحالة من الغضب و اللوم اتجاه الملك بدأت في التشكــل وتكبر يوم عن يوم (نقول الحقيقة ولا نخاف في قول الحق لومة لائم )، هذا المغضوب عليه المجهول، يريد أن يُوقــع بين الشعب وملكه، وهوالذي يقترح على الملك أن يذهب في اجازة خارج البلاد لكي ينعم بالنقاهة و الراحة في الوقت الذي تغلي فيه المملكة،ليَظْهر الملك  بمظهر الغير آبه والمكترث لما يحصــل ..هو نفسه الذي يقترح على جلالته الخروج في صورتقدم  الملك في وضع  اقــل ما يقال عنه انه لا تناسب مع مقام جلالته كأمير للمؤمنين و كرئيس و كملك له من الوقار والهيبة ما يجعله محبوب عند شعبه منذ توليه زمام العرش… هو نفسه .. هو نفسه…. تحديد المغضوب عليه المجهول ما دام الكــل غاضب ،أولوية ومفتاح الحــل ليس في الريف فقط بل في المملكة ككــل من طنجة الى الكويرة،ليتصالح الملك مـــع شعبه وقد  يكون سفر جلالته الى خارج البلاد فرصة لتأمــل و الوقوف مــع الذات، قبل العودة في عيد العرش الى مدينة الحسيمة من أجــل اعلان ثورة على كــل المستويات تقطع  الطريق على هؤلاء المغضوب عليهم المجهولين… ويَفتح العرش صفحة جديدة مـــع هذا الشعب لتكون ثورة الملك والشعب في نسختهــا الثانية ليُفضح هؤلاء المغضوب عليهم المجهولين ويصبحو مَعلومين لذى الشعب و للجواب كذالك  على سؤال أين الثروة؟.

الصحفي:عادل أنكود 

اترك رداََ