هل تم اطلاق سراح أخت الجنرال القَبَاج صاحبة الكازينو السري للقمار في السويسي بالرباط أم أنها لم تُعْتَقل أصْلا؟

0
444

                                                                                                                   بمناسبة الخطاب الملكي على  ضرورة أن يسود القانون على الوزيرو الغفير، فجّرت جريدة الأسبوع، فضيحة جديدة بطلتهــا شقيقة الجنرال”القباج” صاحبة المقمرة السرية “five star”في حي السويسي الراقية في العاصمة الرباط.




بعد تفجر فضيحة المقمرة السرية في يوم 27 من رمضان إثر هُجُوم نظمه أحد الزبائن ليسترجع شيك له رهن عند صاحبة المقمرة. قالت مديرية الحموشي بعد صمت لمدة عشرة أيام ،انهـا فتحت تحقيق وبعد أيام من ذالك أخبرت الرأي العام أنهــا ألقت القبض على ثلاثة متورطين في الهجوم،وصرّح هؤلاء أن من سخرهم لهذا الفعل الاجرامي، ابن مقاول رباطي مشهور في العاصمة يعملون لديه وكلّفهم في شكل عصابة مُنظمة لتنفيذ الهجوم واسترجاع شيك ب 19 مليون،وكان أن استولو  في نفس الهجوم ، على الملايين من الدراهم وجدت على طاولة المقامرين في تلك الليلة وكان يحضر الجلسة “القمرية”عدد من الشخصيات و مدراء مؤسسات عمومية في قطب الاعلام.

البحت والتحري أخد مداه ،بحسب مديرية الأمن الوطني ،الى أن نَقلت جريدة المســاء في عدد (14 يوليوز)أن مصادر من المديرية أكدت لهــا وضع صاحبة المَقمرة “شقيقة الجنرال القباج” تحت الحراسة النظرية، غير أن الصَدمة كانت كبيرة،حينمـا شوهدت السيدة في اليوم الموالي للخبر،وهي تحمل نفس الجريدة التي نشرت الخبر وتتوجه الى صالون التجميــل الروسي الكائن بشارع 16 نونبر. فهل تم فعلا اعتقال السيدة شقية الجنرال اصلا ؟و يكون خبر المديرية العامة كاذبــا،أو أن هذه السيدة  و لسبب من الأسباب تم تمتيعهــا بالسراح المؤقت بين يومي السبت والأحد.

جريدة الأسبوع تساءلت إن كانت المديرية العامة ورغم اقرارهــا بالتقصير في هذا الملف، هل فعلا تم اعتقال صاحبة المقمرة “خمس نجوم”؟و جرى تمتيعهــا بالسراح المؤقت أم أن مصادر جريدة المســـاء، ارادت تسويق الخبر لكون الملف محــل اهتمام كبير من الرأي العام، كمـا اهتم بخبر 17 مليار للبرلماني الاستقلالي “حواص” والتي كذبت المديرية خبر مصادرة 17 مليار ولم تحدد المبلغ الفعلي لتَرفع اللبس عن الموضوع وتريح نفوس الفضوليين الذين يريدون معرفة كم سرق هذا البرلمامي من جيوب عامة الشعب.

اترك رداََ