الرئيس التونسي:ماضُون نحو تشريع المساواة في الإرث بين الرجل والمرأة…و الإرث ليس مَسْألة دينية!!

0
399

الجدل الذي ظهر منذ فترة بين النخبة السياسية و الحقوقية والثقافية في المغرب حول المساواة في الإرث بين الرجل و المرأة،أخد مستويات أعلى في الشقيقة تونس، حيت تطرق الرئيس الباجي قايد السبسي لهذه الاشكالية في خطاب رسمي بمناسبة العيد الوطني للمرأة من قصر قرطاج.

السبسي قال في مجمل ما قاله حول تشريع المساواة في الإرث بين الذكور و الإناث”‘اذا فكرنا في التناصف فلأن الدستور يفرض ذلك، ولذلك يجب أن نذهب في هذا الإتجاه”، متابعا قوله : ”ولكن لا أريد أن يعتقد البعض أنه حين نتجّه نحو التناصف فإنّنا نخالف الدين وهذا غير صحيح”.

وشدّد على ضرورة مراعاة دستور الدولة المدني والدين الإسلامي للتونسيين وعدم القيام بإصلاحات  تصدم مشاعر الشعب التونسي، حسب تصريحه. وقال في سياق متّصل ”ولكن يجب أن نقول انّ هناك اتجاه للمساواة بينهم في جميع الميادين”، معتبرا أنّ المسألة كلّها تتمحور حول المساواة في الإرث”.

واعتبر السبسي أنّ الإرث ليست مسألة دينية وانما تتعلق بالبشر وأنّ الله ورسوله  تركا المسألة للبشر للتصرف فيها.

واعلن قايد السبسي  عن تكوين لجنة   لدراسة مسألة الحقوق الفردية ومزيد تفعيلها والنظر في المساواة بين الرجل والمرأة  في جميع المجالات، مبديا ثقته في ذكاء التونسيين، على حد تعبيره.

اترك رداََ