رئيس جَمَاعة بَركان يَرُد بْبيان حقيقة على الكروج ويُكذبه بشأن مزاعم تَبَرعه ب250 مليون لبناء مجزرة.

0
451

بعد تفجر فضيحة مجزرة بركان المأساوية، خرج البطــل العالمي هشام الكروج ليأكد في تدوينة له، أنه تبرع بمبلغ 250 مليون سنتيم من أجل بناء مجزرة بالمواصفات العصرية الحديثة في مسقط رأسه بركان،غير أن هذه المجزرة لم ترى النور  و تساءل البطل عن مصير 250 مليون المُتبرع بهــا في تدوين أحدث جدل كبير واستحودت على اهتمام ممثل لقضية نجاة اعتابو مع رئيس جماعة الخميسات عبد الحميد بلفيل؟

رئيس جماعة بركان “محمد إبراهيمي”أصدر بَلاَغ حَقَيقة يَرُد فيه على الكروج، وينفى من خلال البلاغ كل المغالطات التي رَوّج لهــا الكروج وقال”أن جَمَاعَتُه لم تتوصل بأي درهم من الكروج ، و أن القضية ” احتملت معلومات مغلوطة ومجانبة للصواب واتهامات لا تمت بصلة للحقيقة والواقع ،مشيرا أنه راسل السلطات المختصة قصد فتح تحقيق في الموضوع للوقوف على حقيقة تصريحات  الكروج.

ووفق البيان الحقيقة الممهور باسم رئيس الجماعة  يؤكد الإبراهيمي أن ” لجنة الاستثناءات للتعمير، التي عقدت بتاريخ 8 يناير 2009، وافقت بالإجماع على طلب الاستثناء بالتجزئة ذات الرسم العقاري 40/24019 لـ ” شركة تيرابروم ” لصاحبها هشام الكروج، شريطة أن يساهم بمبلغ 250 مليون سنتيم لبناء مسمكة “، مضيفا أنه تمت المصادقة على هذه الاتفاقية في 22 أبريل 2009، وتم توجيه ملف الاتفاقية إلى السلطة الاقليمية قصد المصادقة، غير أن الكروج لم يوقع عليها، الأمر الذي اضطر السلطات الإقليمية إلى إعادة الملف بحجة أن الطرف الثاني ” الكروج ” لم يوقع على الاتفاقية .

و اعتبارا للمعطيات سالفة الذكر يؤكد بيان الرئيس ، فإن ” الجماعة لم تتوصل بأي مساهمة مالية من من أجل تنفيذ المشروع “، باستثناء أشغال همت صيانة المجزرة خلال سنتي 2009 / 2010، وفق تعامل مباشر بين المقاول و شركة الكروج.

اترك رداََ