الناجي: نحن بصدد صناعة جيل من المجرمين والقتلة.. و السلطة تتحمل المسؤولية بِصَمْتها و اللامبالاتها.

0
394

حادث الاغتصاب الجماعي لفتاة معاقة دهنيــا داخل حافلة لنقل الجماعي في الدارالبيضاء،أحدث رجة كبيرة في الشارع المغربي، خصوصــا أن النازلة موثقة بالفيديو. هذه الحادثة التي أشعلت الصحافة المغربية والجمعيات الحقوقية هذا اليوم تساءل (الحادثة)مجموعة من الجهات عن الوضع و المآل التي وصــلت اليه النزعة الاجرامية عند جيل واسع من الشباب المغربي في العقود الأخي.وفي هذا الصدد يكتب محمد الناجي، الكاتب والسوسيولوجي المغربي وصاحب كتاب”العبد والرعية””إننا وأمام التطورات التي بات يفرزها المجتمع، بصدد صناعة مجرمين وقتلة عوض تكوين جيل قادر على مواجهة التحديات المستقبلية، قبل أن “يتهم كل من يقف وراء هذه الأحداث المتتالية، بشكل مباشر أو غير مباشر”.

ولَوّح الناجي” باتهامه للدولة التي قامت بإغلاق المدارس من أجل تشييد مزيد من مراكز الشرطة والسجون وشجعت على ممارسة الدعارة وتناول المخدرات”، قبل أن يضيف قوله “إنني اتهم الإسلاميين أيضا، الذين يتّحملون المسؤولية الكاملة في الصورة التي يقدمونها عن المرأة، كما أتهم كل الذي يدعو إلى محاربة “البيكني” في الشواطئ ويشجع على التعدد”.

وتابع الناجي في تدوينة له على صفحته الرسمية بالفايسبوك بالقول “دعونا جميعا نتحمل المسؤولية، حيث تقوم الشرطة بهامها بدلا من قمع المتظاهرين السلميين”، قبل أن يمضي قوله :”إذا صمتنا، غدا سيتم اغتصاب بناتنا أمام أعيننا”.

وأردفالكاتب الدائع الصيت “أفق أسود ينتظر هذا البلد الذي أصبح مصنعا للكراهية على نطاق واسع، والسلطة تتحمل أكبر قدر من المسؤولية، فهي عوض معالجة الأمر والاستماع إلى مشاكل الشعب تلجأ إلى الصمت وللامبالاة”.

اترك رداََ