رئيس الحكومة يكتفي بالأسف على واقع البطالة في المغرب ويقول “قلوبنا تتقطع..”

0
966

 اكتفى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني بالأسف حيال معظلة البطالة التي تفتك بالشباب المغربي،بالقول إن “قلوبنا تتقطع حين نرى شابا يبحث عن شغل ولا يجده”. 

العثماني وخلال ترؤسه اليوم أشغال الاجتماع الأول للجنة الوزارية للتشغيل،الإثنين بالرباط،قال”أن البطالة هي “معضلة حقيقية دوليا وإقليميا ووطنيا”، مشددا على أن “إحداث مناصب شغل كافية وذات جودة، يعتبر هدفا رئيسيا بالنسبة للحكومة، وعليه، فسوف تبحث الحكومة عن جميع المداخل والإمكانيات من أجل الوصول إلى هذا الهدف

وأردف العثماني إنه “رغم وجود برامج مهمة، وجهود بُذلت طيلة العقد الأخير من الزمن، إلا أن النتائج ما تزال محدودة”، قبل أن يتابع “ولذلك، قررنا في البرنامج الحكومي توسيع هذه البرامج الإرادية وخصوصا تلك التي تستهدف حملة الشهادات والأشخاص في وضعية إعاقة والنساء وغيرهم من الفئات التي تحتاج إلى جهود خاصة”.

ونبّه رئيس الحكومة إلى أهمية إعطاء البعد الترابي المحلي في مجال التشغيل مكانته المستحقة، وأوضح أن “جزءا كبيرا من استراتيجية التشغيل يركز على البعد المجالي، خصوصا عن طريق الشراكة مع مختلف مجالس الجهات، لتكون برامج التشغيل متكيفة مع خصوصيات المجال، ما يجعلها مفيدة ونافعة وقادرة على إيجاد فرص شغل في الميدان”.

أسف العثماني يعاكس طموحات وتطلعات جحافل الشباب المغربي المعطل و الذي ينتظر التفاتة حقيقية لهذه المعضلة عن طريق حلول قد لا تكلف الدولة الكثير من الامكانيات مثل تبسيط مساطر احداث المقاولات الصغرى والمتوسطة ودعمهــا ماديــا بنسبة لحاملي المشاريع والأفكار من الخريجين ،وهو الأمر الذي يتوفر في الوقت الحالي وقد لا حظ كل  المتتبعون حجم النقد الذي وجهه الملك في خطاب العرش للمراكز الجهوية للاستثمار والتي لا تؤدي دورهــا المنوط بهــا في مواكبة وتحفيز المقاولات لدفعها لنجاح.

اترك رداََ