فيديو…مكافحة الإرهاب تجمع لفتيت بوزير داخلية اسبانية.

0
193

 هجمــات برشلونة،و تورط عدد من مغاربة الجيــل الثاني والثالث فيهــا،عجــل بزيارة لوزير الداخلية الاسباني لنظيره المغربي عبد الواحد لفتيت الذي أكد أن المغرب وإسبانيا يرتبطان بشراكة أمنية مبنية على المسؤولية المشتركة والثقة المتبادلة.

وأشاد لفتيت، في تصريح خلال ندوة صحفية مشتركة مع نظيره الإسباني خوان إغناسيو ثويدو عقب لقاء عمل أجراه الوزيران حول التحديات الأمنية التي تواجه البلدين، “بالمستوى العالي والنموذجي للتعاون الأمني بين البلدين، الشيء الذي مكنهما من بناء شراكة أمنية مبنية على المسؤولية المشتركة والثقة المتبادلة”. 

وذكر لفتيت بأن التنسيق بين الأجهزة الأمنية للبلدين مكن من تفكيك العديد من الخلايا الإرهابية بكل من المغرب وإسبانيا، موضحا أنه فيما يخص التحريات الجارية، فإنها تعرف أيضا تعاونا تاما من طرف المصالح الأمنية المغربية ونظيرتها الاسبانية. 

وجدد الوزير تأكيد التضامن اللامشروط والاستنكار الشديد للأعمال الإجرامية التي استهدفت برشلونة مؤخرا، كما جاء في برقية التعزية التي بعثها الملك محمد السادس إلى الملك فيليب السادس.

المملكة المغربية منخرطة بشكــل جدي وفعال في تعاون أمني وثيق  مع معظم الدول الأوروبية وغير الأوروبية، وتبقى الجارة الجزائر هي الخاصرة الرخوة للمملكة، على اعتبار أن نظام الجزائر،يرفض أي تعاون أمني أو تبادل للمعلومات الاستخبارية مع الرباط بسبب حسابات سياسية ضيقة. وكانت عدد من الدول الأوروبية قد نبهت الى تداعيات هذا الاحجام الجزائري، الذي يستغــل من التنظيمات الإرهابية من أجــل احداث خرق في المنطقة ،الغير مستقرة أصلا و التي تعرف انتشار لدواعش في ليبيــا وتنظيمات أخرى في الساحل والصحراء ناهيك عن بوكو حرام في نيجيريــا.

 

اترك رداََ