مجرم يزاحم عزرائيل في قبض الأرواح..خرج بعد قتل قاصر بعفو ملكي ليقتل عون سلطة في مولاي يعقوب يوم الأضحى

0
900

 اقليم مولاي يعقوب التابع لمدينة فاس، مر فيه اليوم الأول من عيد الأضحى بشكل غير عادي،بعد أن انتهى، الى علم الساكنة وقوع جريمة قتل بطلهــا مجرم مُدان بجريمة قتل قاصر قي وقت سابق ،والضحية ما هو سوى عون سلطة برتبة مقدم في أحد الأحيـــاء بالإقليم.

مصادر محلية أفادت لموقع طابو ميديـــا،أن الجاني،دخــل في شنآن مع والدته وسمع الجيران الصراخ يتعالى من البيت وهو في حالة هستيرية ،،فما كان من عون السلطة الا طرق الباب محاولا تهدئة الأوضاع بين الأم و الجاني، الأمر الذي زاد من هيجان القاتل الذي لم يتوانى في توجيه ضربات قاتلة بسكين للمقدم ، على مستوى العنق و الصدر،أُسْعف بعدهــا الى مستشفى الحسن الثاني بالعاصمة العلمية، غير أن الهالك فارق الحياة.

المثير في السيرة الذاتية للجاني هو خروجه من السجن قبل سنتين فقط بعد قضاءه سبع سنوات وراء القضبان من أصــل 10، أدين بهـــا بعد قتله لقاصر لا يتجاوز من العمر 11 سنة. وغادر سجنه بعد تشميله بعفو ملكي، غير أن الضنين يبدو أنه يحاول أن يزاحم عزرائيل في قبض الأرواح، وفق تعليقات ساكنة حي الجاني نقلوهــا لموقع  طابو ميديــا.

اترك رداََ