فيديو..الملك محمد السادس يؤكد 21 غشت لجهة إلغاء تَقْليد تقبيل اليد الملكية.

0
636

                                                                                                                21 غشت الذي صادف عيد مولد الجالس على العرش،كان استثنائي بكــل المقاييس بالنظر لدخول الملكية عهد جديد ،و إن كان لم يتم تأكيده بشكل رسمي غير أن في البرتوكول الملكي لا شيء يُتْرك لصدفة، فكل تفصيل مهما كان صغير أو كبير لا يتهاون القائمون على البروتوكول في تنفيذه بحذافيره.

فبعد استقبال جلالة الملك لضيوفه في 21 غشت ،خرجت معلومات تفيذ أن تعليمات صدرت من رجالات البرتوكول لضيوف بعدم تقبيل يد الملك و الإكتفـــاء بالسلام عليه  أو تقبيل كتفه.وضل الأمر رهين التكهنات ،بين إلغــاء اقتضته الظروف أو هو توجه رسمي للمؤسسة للملكية، في الإلغــاء التدريجي لعادة تقبيل اليد الملكية والتي تجر الكثير من الإنتقادات على دار المخزن ،خصوصــا و أن مثل هذه الأمور لا تتماشي و الشكل الحداثي الذي طرح به جلالته نفسه منذ توليه العرش قبل 17 سنة على عكس والده المرحوم الحسن الثاني .

أول أمس الجمعة و بمناسبة صلاة العيد  عاود جلالته التأكيد على هذا التوجه حينمــا تحاشي السلام على الطابور الحكومي الطويل. ثم قبل أن يهم بالدخول الى المسجد انحنى و ارتمى وزير الأوقاف على يد جلالته ،فما كان من الملك سوى سحب يده وتفادي مدها للوزيرالمذكور، ممــا يعني أن الجالس على العرش يوصل رسالة بشكــل ضمني أوصريح الى كل المسؤولين و الى الشعب أن تقليد تقبيل اليد سوف يصبح من الماضي ، بعد أن تخلى الملك عن طقوس البيعة الطويلة و الإكتفاء بعشرة دقائق من هذه الطقوس، مع الملاحضة أن ممثلي حزب العدالة سواء الوزراء أو باقي المسؤولين يمتنعون عن الركوع كما يفعل الآخرون و لايجد القصر أي مشكلة في ذالك و قد أصبح التعايش سيد الموقف بين القصر وهذا الحزب الذي فرض نفسه على المشهد السياسي منذ 2011.

 

اترك رداََ