فيديو. بَعْد الأمراء سُلطات آل سعود تُنَفِذ حملة اعتقالات في صفوف رجال دين بارزين لتهيئة الأرضية لمحمد بن سلمان.

0
647

 اعتقلت السلطات السعودية عدداً من رجال الدين البارزين، في حملة على ما يبدو على المعارضة المُحْتملة للحكم المطلق في المملكة بقيادة محمد بن سلمان، وسط تكهنات واسعة النطاق بأن الملك سلمان بن عبد العزيز يعتزم التنازل عن العرش لابنه، ولي العهد الأمير محمد.

وأبلغت مصادر سعودية رويترز،التي أوردت الخبر، أن السلطات اعتقلت سلمان العودة، وعَوض القرني، وعلي العمري في مطلع الأسبوع. ولم يتسن الوصول إلى مسؤولين للتعليق، ورفض من أمكن الوصول إليهم الحديث بشأن هذا الأمر.

ورجال الدين الثلاثة جميعهم لا ينتمون للمؤسسة الدينية التي تساندها الدولة، لكن لديهم متابعون كثيرون على الإنترنت. وسبق أن انتقدوا الحكومة لكنهم التزموا الصمت في الآونة الأخيرة، أو لم يساندوا السياسات السعودية علناً، بما في ذلك الخلاف مع قطر بشأن دعم جماعة الإخوان المسلمين.

وسُجن العودة في الفترة من 1994 إلى 1999 بسبب الدعوة للتغيير السياسي، وتزعَّم حركة الصحوة التي تستلهم نهج الإخوان المسلمين. ودعا لاحقاً إلى الديمقراطية والتسامح خلال انتفاضات الربيع العربي في 2011.

هذا و يُطْبق ولي العهد الجديد محمد بن سلمان على مفاصــل الدولة سواء في الاقتصاد أو الأمن أو الخارجية.ومن المتوقع جداً أن يتازل الملك سلمان عن العرش قيد حياته لإبنه محمد بن سلمان لتمكينه من انتقال سلس لسلطة بين يديه،وقد ظهرت بوادر هذه الخطوة مع تنحية ولي العهد السابق محمد بن نايف و وضعه تحت الإقامة الجبرية و لايعرف مصيره الى الآن هو وأسرته، كمــا أن الأسبوع الماضي تم اعتقال عبد العزيز بن فهد ،نجل الملك فهد بن عبد العزيز، والذي شارك في جريمة خطف الأمير سلطان بن تركي حينما كان والده فهد بن عبد العزيز ملك للمملكة.

تصفية الخصوم سواء أفراد من العائلة أو مشايخ دين ،لم يبدأ مع الملك سلمان بل هي عادة أغلب الملوك السعوديين حيث اختفى أربعة أمراء بطريقة غامضة قبل سنوات ومن المرجح أن يكون تم تصفيتهم، وقد قامت القناة البريطانية BBC بعمل تحقيق صحفي دقيق حول الحالات الأربعة والتي سجل منهــا حالة داخل التراب المغربي.

عرش آل سعود على صفيح ساخن،بل عزم سلمان تحويلهــا من آل سعود الى آل سلمان يحث كان الحكم ينتقل بين الأخوة لينتقل الآن من الأب الى الإبن، وهو أمر قد لا يستسيغه عدد من الأمراء الأقويــــاء من داخل الأسرة وكذالك عدد من المشايخ الذي لا يتبعون للمؤسسة الدينية السعودية مباشرة.

اترك رداََ