أبو حفص يشكك في حديث النبي”لايفلح قوم وَلَوْا أَمْرهُم امرأة”بعد ظفر ميركل بولاية رابعة.

0
395

بنبرة ممزوجة بالتهكم و الاستفهـــام،دَوّن الداعية عبد الوهاب رفيقي الملقب بأبو حفص، معلقــــا على ظفر أنجيلا ميركل بولاية رابعة “أن هناك تناقض بين حديث رسول الله “لايفلح قوم ولوا أمرهم امرأة” وبين واقع ألمانيـــا التي تقودهـــا امرأة منذ وثلاثة ولايات و استحقت الرابعة بعد ثْقَة شَعْبهــا فيهــا.

وقال رفيقي في التدوينة فايسبوكية ليلة الأحد/ الإثنين :”هل نصدق ما يراد لنا أن نفهم من حديث ( لا يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة)، أم نصدق الواقع الذي نراه مع ميركل وما حققته لوطنها خلال ثلاث ولايات واستحقت معه الرابعة؟ فهل الحديث لم يقله النبي عليه السلام علما انه في البخاري؟”

وتابع رفيقي بنبرة مستهزئة متسائلا :”أم أن فلاح ميركل في سياسة قومها اكذوبة ومؤامرة صهيونية ماسونية عالمية لتدمير الاسلام وتكذيب نبي الإسلام؟ ممكن ربما ألمانيا كلها اكذوبة من خيال أعداء الدين لتشكيكينا في مقدساتنا وصرفنا عن دراسة العلم الشرعي؟”.

وارتباطا بالموضوع يرى رفيقي أنه من اللازم على العرب عموما أن يصالحوا بين الفكرة والواقع، وعلى هذا الأساس يقول :”متى نعترف ان كثيرا من النصوص حتى وإن صحت فهي ليست لنا ولا لواقعنا ولا حلا لمشكلاتنا؟ متى نتأكد من ان كثيرا من النصوص لها سياقاتها الخاصة وظروفها وأسباب نزولها التي تجعلها قاصرة عليها فلا تصلح لأن تكون حكما فوقيا على طول الزمان والمكان؟”.

وأنهى رفيقي تدوينته بتقديم التهنئة للمرأة الحديدية بطريقته الخاصة كاتبا  “عموما هنيئا للألمان بميركل.. المرأة التي أفلح قومها حين ولوا عليهم امرأة”.

اترك رداََ