منقبة تتهم الفيزازي بالزاوج منهـا بفاتحة ورميها بعد خمسة أشهر…والشيخ يُكَذب ويَقُول كنت أَصْرعها من جِني يهودي!!

0
349

 الفِيزَازِي صاحب “العفارة يبحث عن كَفّارة”،ويُحَاول بشتى الطرق الدفاع عن نَفْسه أمام تُهْمَة غليظة ،و لو كانت الضَحية تَمْلك النزر اليسير، من الجرأة لكان الملتحي وراء القضبـــان.

فتاة مُنقبة تدعى حنان تروي فصول من الألم عاشتهــــا بمعية المدعو “الفيزازي”الذي تزوجهـــا لمدة خمسة أشهر بالفاتحة فقط،في بيت يعود لجمعية اسلامية في طنجة، ليُسَلط عليهــا عصابة بعد ذالك ويصوروهــا عارية تحت طائلة نشر الفيديو إن هي تكلمت عن ما حصل معهــا.

التفاصيل الكاملة للفتاة المسماة حنان مع الشيخ الفيزازي كمــا روتهــا لموقع “كيفاش “الالكتروني:

كانت بداية القصة، حسب رواية الشابة حنان، بمحادثات فيسبوكية ، حيث أعجب بها الشيخ ليطلب الارتباط بها فورا ، وهو الطلب الذي وافقت عليه حنان وأسرتها، ليتم “الزواج” في منزل أسرتها في البيضاء، بعد سبعة أيام فقط على تعرفه عليها.

وأضافت المتحدثة في اتصال مع نفس الموقع “من بعد ما جا عندنا هو والوالد ديالو، مشيت معاه لطنجة أنا وماما، وملي دخلت للدار لقيتها عبارة عن مقر لجمعية، وما فيهاش الفراش، فيها بزاف ديال البيروات وناموسية صافي”.

وكانت الصدمة تضيف المتصلة “كان كيجي عندي يدوز معايا ساعة فالنهار ويمشي، عمرو ما بات عندي.. ووليت فيما نقوليه ا الشيخ نديرو العقد كيقولي نتي مكلخة وما كتعرفي والو، حيث أنا ما قرياش، وكان كيعايرني ويسبني”.

و تابعت حنان أنها بعد قيامها بعملية إجهاض جنينها، سمعت الشيخ يكلم الطبيب قائلا ” الحمد الله أنا ما باغيش منها الولاد”، وبعد أشهر على هذا الحادث، تقول المتصلة “كنت في الدار (مقر الجمعية) بالليل، وجاو عندي شي وحدين كيدقو عليا كيقولو لي حلي الشيخ الفيزازي في خطر، حليت وهوما يشدوني من شعري ونزلوني ودخلوني للطومبيل وبقاو كيحيدو ليا حوايجي وداوني لواحد الخلا عراوني كاملة، وبقاو كيكميو ويشربو الشراب ويخويوه عليه، وصوروني عريانة وقالو ليا يلا ما خويتيش طنجة غنفضحوك ونشرو الفيديو”.

و بعد هذا الحادث، الذي وقع يوم الجمعة الماضي، رفض الفيزازي، على حد قولها أن تضع شكاية لدى السلطات ” كان كيقولي غير غتشوهني وأنا شخصية معروفة… من بعد طلقني وعيط على خويا قاليه أجي لطنجة وجا خويا ورجعني لدارنا”.

و ختمت تحنان كلامها ” دابا أنا فحال يلا ضحك علينا ولاحني من بعد خمس شهور ديال العشرة، لاحني كيف دار مع شحال من وحدة” .

و كذب الشيخ الفيزازي على صفحته الرسمية بالفايسبوك هذه الواقعة ، مشيرا الى ان هذا مجرد ” بهتان”، و علق بالأية الكريمة ” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ” ، قبل ان يقول انه كان يحاول فقط صرع الفتاة بالرقية الشرعية لطرد جني يهودي منها قبل ان يكتشف انها تنتمي الى عصابة الابتزاز الجنسي.

 

اترك رداََ