ادانة رئيس جماعة “الرتبة” بثمانية أشهر سجن نافد بتهم اهانة رجال القضاء عَبْرَ تَدوينات فِيسْبوكية.

0
308

                                                                                                                رئيس جماعة الرتبة عبد الحق أبو سالم، سوف يكون عليه تمضية 8 أشهر من حياته وراء القضبان و اداءه 3000 درهم بسبب تدوينات ومقالات أهان من خلالهــا رجال القضـــاء و الدرك في تاونات، بحسب الشكاية التي تقدم بهــا وكيل الملك في تاونات الى الوكيل العام بفاس والذي بدوره أحال القضية على ابتدائية فاس ،و التي وجدت رئيس الجماعة مذنب في ما ساقه من اتهامات  لرجال القضـــاء في المدينة المذكورة وآخدته اليوم الخميس بالسجن 8 أشهر نافذة وغرامة مالية 3000 درهم.

التهم الرسمية التي وجهت الى عبد الحق أبو سالم بحسب مصادر قضائية هي”إهانة رجال القضاء بتاونات أثناء قيامهم بوظيفتهم”، و”المس بشرف القضاة والاحترام الواجب لسلطتهم عبر تدوينات، ومقالات بمواقع إلكترونية”.

وكان لموقعنــــا مقال في هذه النازلة ساعة اعلان اعتقاله،قبل أسابيع.وتتمحور تدوينات السياسي المنتخب ،حول تحميــل المسؤولية لرجال الدرك والقضـــاءبـ” السكوت عن المتسببين الحقيقيين في استغلال مياه عامة في سقي حقول المخدرات بتاونات”، و”التآمر على مشروع أطلقه الملك في 2010 لتزويد سكان منطقة غفساي بمياه الشرب، والتي تحولت إلى سقي حقول الكيف”وانتقد ذات المسؤول الجماعي في شريط فيديو أداء وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية لتاونات، ودعاه إلى عدم الانسياق وراء ما أسماه ب”الشكايات المجهولة” والتي قال إن الغرض منها هو “خلق الفتنة” في الدواوير، وأورد بأن وراءها برلماني سابق عن حزب التقدم والاشتراكية. كما كما انتقد قرار النيابة العامة استقدام رجال الدرك من القيادة الجهوية بمدينة فاس للتحقيق في ملفات بمنطقة غفساي.

اترك رداََ