رئيس وزراء لبنان سعد الحريري يقدم استقالته من السعودية خوفا من اغتياله …وأجواء حَرْب تُخَيم على المنطقة.

0
173

 أعلن رئيس الحكومة سعد الحريري السبت بشكل مفاجئ خلال تواجده في السعودية استقالته من منصبه خشية من اغتياله، حاملاً على إيران وحزب الله بشكل أساسي.

وقال الحريري في خطاب بثته قناة “العربية” السعودية وهاجم فيه ايران وحزب الله اللبناني “أعلن استقالتي من رئاسة الحكومة اللبنانية”، واصفا ما يعيشه لبنان حاليا بما كان سائدا ما قبل اغتيال والده رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري، وتحدث عن اجواء “في الخفاء” لاستهدافه أيضاً.

وكان الحريري، الذي ذهب إلى السعودية الجمعة في زيارة ثانية خلال أيام، التقى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

واكد الحريري في كلمته أن “أيدي إيران في المنطقة ستقطع″. وشدد على أنه “أينما حلت إيران، يحل الخراب والفتن”.

وقال في خطاب الاستقالة المتلفز إن “لإيران رغبة جامحة في تدمير العالم العربي”.

وحذر الحريري من أن “الشر الذي ترسله إيران إلى المنطقة سيرتد عليها”، وقال الحريري: “إن إيران تسيطر على المنطقة، وعلى القرار في سوريا والعراق”، وأضاف أن إيران حولت حزب الله إلى دولة داخل الدولة تسيطر على كل مقالد الأمور.

وأضاف “أقول لإيران أنتم الخاسرون وستنهض أمتنا كما ردت عليكم في البحرين واليمن وسترد عليكم في كل أماكن الأمة وسيرد الشر عليكم.”

وقال “عندما تحملت المسؤولية عاهدتكم على السعي لوحدة اللبنانيين وترسيخ مبدأ النأي بالنفس ولقيت أذى كثيراً وترفعت عن الرد ولكن هذا للأسف لم يزد إيران إلا تدخلاً في سلطة الدولة وفرض الأمر الواقع.”

وأضاف الحريري “أيها الشعب اللبناني إن حالة الإحباط التي تسود بلدنا وحالة التشرذم وتغليب المصالح الخاصة على المصلحة العامة واستهداف الأمن الاقليمي من لبنان وتكوين عداوات أمر لا يمكن إقراره أو الموافقة عليه تحت أي ظرف.”

وأكد الحريري عن رفضه استخدام سلاح حزب الله ضد اللبنانيين والسوريين، مشيرا إلى أن “تدخل حزب الله تسبب لنا بمشكلات مع محيطنا العربي”.

وتابع : “لن نقبل أن يكون لبنان منطلقا لتهديد أمن المنطقة”، موضحا أن “الإحباط والتشرذم في بادنا أمر لايمكن القبول به”.استقالة الحريري المفاجئة اعتبرها المراقبون بداية لمرحلة جديدة في المنطقة قد يكون من نتائجهــا عمل عسكري اسرائيلي ضد لبنان وسوريا بعد تأكيد نتنياهو من لندن قبل يومين عدم السماح “بِلَبْنَنَة سوريا”. استقالة الحريري هي اشارة واضحة أن أمر جَلَل يُحضر للمنطقة بعد ظهور بوادر انتصار حلف الممناعة على حلف الاعتدال ،وهو ما يقتضي  طرح أوراق جديدة على الطاولة قد يكون تصنيف حزب الله ككيان ارهابي امريكيا و كذالك اعلان المحكمة الدولية أسمــاء جديدة متورطة في اغتيال والد سعد الحريري سنة 2005، وهو ما يعني حكمــا انتهــاء التوافق الذي ساد لفترة بين حزب الله و الحريري بِوَاسَطة من الرئيس المقرب من حزب الله ميشيل عون.الاستقالة جاءت بعد لقاء الحريري مع مستشار الرئيس الإيراني علي ولايتي وهو ما يعطي  اشارات واضحة على أن خلاف مَزّق علاقة المُهادنة والمساكنة التي سادت لفترة بين المعسكر السعودي و الإيراني والتي انتهت مع اعلان الحريري استقالته اليوم.

اترك رداََ