فيديو..بعد الاعتقالات و الإقالات السعودية تُعلن مقتل الأمير منصور بن مقرن في حادث تحط مروحية

0
208

بعد ساعات من اعلان حملة تطهير غير مسبوقة في العربية السعودية كان من نتائجهــا اعتقال و اقالة عدد من الأمراء و الوزراء الحاليين و السابقين. أعلن مساء أمس الأحد عن مقتل الأمير منصور بن مقرن، نائب أمير عسير، في حادث تحطم مروحية، في منطقة عسير جنوب المملكة.

وقالت مصادر سعودية إن المروحية كانت تقل 8 أشخاص، وقد توفوا جميعاً في الحادث.

وأشارت قناة “الإخبارية” السعودية إلى أن الطائرة المروحية كانت تقل أيضا عددا من المسؤولين في إمارة منطقة عسير وجهات حكومية في المنطقة.

وكان برفقة بن مقرن، كلا من وكيل أمارة أبها “سلمان الجريش” وأمين منطقة عسير “صالح بن عبد الله القاضي” ومدير فرع الزراعة في عسير فهد الفرطيش.

مقتل أمير بحجم منصور بن مقرن يشعل تساؤلات حول تداعيات،الحملة التي يقودهــا ولي العهد محمد بن سلمان ضد خصومه من أجـــل تعبيد الطريق وتيسير جلوسه على العرش سواء بعد وفاة والده أو بالتنازل له عن هذا العرش و هو قيد حياته. وقد مَسّت الحَمْلة الى حدود الساعة أمراء بحجم الوليد بن طلال و الأمير متعب و رئيس الديوان الملكي السابق التويجري وعدد من كبار المليارديرات في سعي من الأمير لسيطرة الاقتصادية والمالية والسياسية والدينية على مراكز القوة في المملكة باضعاف البعض و القضاء على البعض الآخر، وخلق مراكز قوة جدد يتبعون لسلطانه بشكل مباشر ويضمن ولاءهم وموافقتهم المطلقة على أجنداته مع العلم أن عمل ولي العهل يلقى ترحيب كبير وسط السعوديين خصوصا منهم شريحة الشباب.

الأمير الذي توفي في حادث المروحية يبدو أنه من الموالين للجناح التابع لولي العهد محمد بن سلمان لكونه غرد عبر تويتر ساعات قبل سقوط مروحيته قائلا”‘السعودية مقبلة على نهضة تنموية كبيرة وشاملة وفقًا لخطط التحول الوطني 2020 والرؤية السعودية 2030؛ وهو ما يستوجب تهيئة أرض خصبة للمستقبل، تهتم بالمخلصين، وتقصي المفسدين، والمحافظة على المال العام من الهدر’.

 


اترك رداََ