محكمة النقض الفرنسية تقبل التسجيلات الخاصة بابتزاز الملك محمد السادس ومحامي المملكة يعتبره “انتصار عظيم”

0
348

                                                                                                                قال باتريس سبينوسي، محامي المغرب، إن قرار محكمة النقض الفرنسية بِقَبُول تسجيلات المكالمات الهاتفية التي تتبت تورط الصحفيين الفرنسيين في ابتزاز الملك محمد السادس  يعد “انتصار عظيم جدا”.
وأوضح المحامي، في تصريح  لوكالة المغرب العربي للأنباء، عقب صدور قرار المحكمة، أنه لم يعد هناك أي عقبة أمام إدانة هؤلاء الصحفيين.

وقضت محكمة النقض الفرنسية، اليوم الجمعة، بقبول تسجيلات المكالمات الهاتفية المرتبطة بقضية ابتزاز الملك محمد السادس، من طرف صحفيين فرنسيين.

ويعتبر قبول محكمة النقض التسجيلات الهاتفية دليلا قاطعا على تورطهما في ابتزاز الملك.

وكانت تهم الابتزاز مقابل مبالغ مالية، قد وجهت للصحفية الفرنسية ”غراسييه كاثرين“ (42 عاما) وزميلها ”اريك لورانس“ (69 عاما)، بعدما عرضا على ممثل الملك محمد السادس عام 2015 ،تَسَلمهما مبلغ 3 مليون أورو مقابل تراجعهما عن نشر كتاب زعما أنه يضم معطيات محرجة عن لملك محمد السادس و الأسرة الملكية لجهة ثروتهم و استثماراتهم.

اترك رداََ