هذا هو خَلِيفَة حصاد على رأس وزارة التربية الوطنية.

0
433

كشفت مصادر الزميلة “الأسبوع” أن خليفة الوزير المقال من على رأس وزارة التربية الوطنية، أصبح محسومـــا، وقائمة الوزراء الذين سوف يُعوضون زملاءهم المُقالين أصبحت جاهزة وسط تكتم شديد وغير مسبوق من رئيس الحكومة الذي توصل بالأسمــاء المقترحة من الأمنــاء العامون للأحزاب ورفعها للقصر، وتنتظر فقط عودة الملك من جولته الخليجية من أجل الـتأشير عليهــا.

المصدر كشف أن الوزير الذي سوف يخلف المقال حصاد في التربية الوطنية و التكوين المهني والتعليم العالي هو رئيس جامعة محمد الخامس “سعيد أمزازي” وسيتولى هذا المنصب بعد اقتراحه من قبل محند العنصر و الحلقة الضيقة التي تدير القرار في حزب السنبلة.

المصدر كشف كذالك نشوب تنافس و صراع حول من يخلف أمزازي في رئاسة جامعة محمد الخامس، التي تعد العدة من أجــل توديع رئيسهــا لتستقبل رئيس جديد ينتظر تعيينه لاحقـــا مع التعيينات التي سوف تشمل عدد من المراكز الشاغرة بعد حملة الإقالات .

تبقى الإشاراة الى أن السنبلة اختــار مرشحه من داخل منظومة التعليم و أمزازي ابن هذا القطاع وقد يحيط بمشاكله أكثر من رجــل قدم من رحم وزارة الداخلية وفق عدد من المراقبين.

اترك رداََ