عاجل:الحزب الحَاكِم في زيمبابوي يُقيل الرئيس موغابي المؤيد للبوليساريو.

0
185

نَفَدَ الحْزْب الحاكم في زيمبابوي تهديداته التي أطلقهــا أمس السبت  و عزل الرئيس روبرت موغابي اليوم الأحد من منصبه بعد 45 سنة من حكم البلاد بقبضة من حديد،مؤازرا بالجيش الذي كان سبب في عزله بعد وضعه في الإقامة الجبرية قبل أيام  من قبل رئيس الأركـــان ،وتحرك عدد من الجماهير في اتجاه القصر وخروج مسيرات تطالب بالإطاحة بحكمه و هو الرئيس البالغ من العمر 93. وأطلق المعزول اجراء استفزازي عزل بموجه نائبه “إيمرسون منانجاوا” محاولا تعبيد الطريق لزوجته التي عزلهــا اليوم الأحد الحزب الحكم من قيادة الرابطة النسائية بعد عزل الرئيس مباشرة في اجتماع استثنائي عقد اليوم الثامن صباحــا يتوقيت غرينيتش.

روبرت موغابي يعرف عنه من المؤيدين الأشاوس لجبهة البوليساريو الانفصالية الى جانب النظام الجنوب افريقي و الجزائري.وقد تكون الإطاحة به فرصة لرباط من أجـــل حث هراري على التموضع الصحيح سياسيا من قضية الوحدة الترابية و القيام بمراجعات جذرية،رغم أن جنرالات الجيش في زيمبابوي لهم اليد الطولى في مثل هذه التوجهات الى جانب الحزب الحاكم التي لا زال يحوي بين صفوفه أصحاب الخطابات الشعبوية و الرؤيــا التحريرية التي انتهت قبل عقود  ليطبع العالم عصر التكتلات السياسية و الاقتصادية لا زالت بعض الأنظمة لم تستوعبهــا.

يشار الى أن موغابي زار المغرب قبل أشهر و بالتحديد في قمة كوب 22 التي استضافتهــا مراكش و كان اللافت في الزيارة الجفـــاء الكبير الذي قوبل به من طرف الملك المغربي محمد السادس بحضور الأمين العام للأمم المتحدة بان كيمون.

اترك رداََ