الملك يَتَكفل بِدَفن شهيدات الطحين بالصويرة و يوجه بفتح تحقيق.

0
150

 حاث مأساوي وفاجعـــة تُطــل برأسهــا من جماعة سيدي بولعلام،التابعة لإقليم الصويرة،حيث لقيت 15 سيدة مَصرعهن في حادث تدافع أثنـــاء توزيع احدى الجمعيات المحلية لمساعدات غدائية في السوق الأسبوعي للجماعة المذكورة.

أعلى سلطة في البلاد الملك محمد السادس وحال احاطته علمــا بالفاجعة وأصدر تعليماته إلى السلطات المختصة، لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة من أجل تقديم الدعم، والمساعدة الضروريين لعائلات الضحايا وللمصابين.

كما قررالملك، حسب بلاغ لوزارة الداخلية، مشاطرة منه لأسر الضحايا آلامها في هذا المصاب الجلل، وتخفيفا لما ألم بها من رزء فادح، التكفل شخصيا بلوازم دفن الضحايا، ومآتم عزائهم، وبتكاليف علاج المصابين.

وكانت السلطات المختصة قد تدخلت عقب الحادث، حيث تمت تعبئة سيارات الإسعاف اللازمة لنقل المصابين إلى المستشفى الإقليمي بالصويرة لتلقي الإسعافات الضرورية، كما تم فتح بحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة لمعرفة ظروف وملابسات الحادث وتحديد المسؤوليات، إلى جانب تحقيق إداري، فتحته وزارة الداخلية.

يشار الى أن مواقع التواصل الاجتماعي اشتعلت بالتعليقات بعد تداول صور لضحايـــا و المكان الذي حصل فيه التدافع حيث كانت جمعية “أغيسس”تعمل على توزيع بعض المساعدات الغدائية أمام أنظـــار السلطة المحلية بمناسبة عيد الاستقال والتي انتهت بمصرع 15 سيدة واصابة خمس أخريات باصابات متفاوتة الخطورة.

received_10214326717672664

 

اترك رداََ