حقوقيون يطالبون الدولة بالقطع مع سياسة “السْعَايَة”و “القُفَة” مقابل الولاء واعلان الحِدَاد على ضحايا الجوع في الصويرة

0
173

                                                                                                                قال المكتب التنفيذي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب انه يتابع بقلق وألم كبيرين ما آلت إليه أوضاع الطبقة الهشة من المواطنين وذوي الدخل المحدود جراء الارتفاع المهول في مستوى المعيشة وارتفاع أسعار المواد الأساسية وآخرها كارثة الصويرة، جراء رفع الدولة يدها عن دعم المنتوجات الأساسية والمواد الغذائية وتحريرها ووضع مصير الفقراء من أبناء المغرب العميق في يد لوبيات الاقتصاد. 

 وبعد أن دق ناقوس الخطر، حذر في بيان له تلقى موقع “لكم” نسخة منه، من انفجار الوضع الاجتماعي الهش وتفريخ منحرفين ومتمردين ينقلبون على من استهدفهم في قوتهم اليومي.

وطالب الدولة بالإعلان عن حداد وطني حزنا على أرواح ضحايا الجوع بالصويرة، كما طالب بفتح تحقيق عاجل لكشف المتورطين الذين يتاجرون ببؤس و فقر أبناء المغرب العميق.

بيان الجمعية الحقوقية طالب الدولة بالقطع مع تكريس “السعاية” أو القفة مقابل الولاء واعتماد مقاربة اقتصادية واجتماعية تصون كرامة المواطنين وتوفر ظروف العيش الكريم، وأشار البيان إلى ضرورة مراجعة أسعار المواد الغذائية و التي تستمر في الارتفاع عكس ما هي عليه بالأسواق العالمية.

ودعت الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب المواطنين والضمائر الحرة للتصدي لموجة استهداف المواطنين البسطاء في قوتهم اليومي، ودعت للمشاركة بكثافة في الوقفة الاحتجاجية التي يتم تنظيمها يوم 8 دجنبر أمام محكمة الاستئناف بمراكش لفضح الفساد والمفسدين.

لكم2

اترك رداََ