الوكيل العام وجه الفرقة الوطنية لفتح تحقيق حول اتهام الزفزافي للعماري بالتآمر على الملك

0
198

                                                                                                                 مرافعة غير مسبوقة للمحامي اسحاق شارية أمس الثلاثــاء في القاعة سبعة بمحكمة الاستئناف بالدارالبيضاء أخدت مسار المُحَاكمة التي يواجهها معتقلي الحراك الى واجهة الاحداث التي استحودت على نقاش الرأي العام وغطت على فاجعة الصويرة لكون المعني في هذه المرافعة هو الملك محمد السادس بعد اتهام قائد الحراك لزعيم الباميين ورئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة بالتآمر على جلالته.

 الوكيل العام للملك بالدار البيضاء، أعلن مساء أمس  الثلاثــاء، فتح تحقيق في الموضوع.وأصدر الوكيل العام حسن مطر أوامره للفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالاستماع الى ناصر الزفزافي في هذا الموضوع وعلى ضوء التصريحات و الأدلة قد تستمع الفرقة لإلياس العماري وفق ما تقتضيه أصول تنظيم المحاضر.

محامي إلياس العماري أصدر بلاغ فوراً في الموضوع قال فيه فوجئنا زوال اليوم بنشر تصريحات خطيرة على لسان محاميين يؤازران بعض المتابعين في ملف أحداث الحسيمة أمام محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، استوعب فيها السياسي ما هو مهني”.
مضيفا: “وعليه، وبالنظر إلى مضمون التصريح الذي يتضمن اتهامات مفبركة، فإن المنوب عنه السيد إلياس العماري وبصفته الشخصية والمؤسساتية يدين التصريحات المذكورة ويستنكرها جملة وتفصيلا، ويطالب بفتح تحقيق عاجل في الموضوع، لتتضح الخلفيات والأهداف الكامنة وراء ترويج مثل هذه الأخبار الزائفة، ويحتفظ لنفسه بالحق في المتابعة القضائية”.

التحقيق إما قد يُعَقد أمور ناصر الزفزافي و يجعلهــا أسوء في حال لم يستطع تأكيدهــا ،أو قد تجعـــل من هُم في الكواليس يتراجعون عن دفن هذا الشاب بالحياة في غياهب السجون إذا افترضنا أن المحاكمة سياسية،لكون التحقيقات لن تتوقف عن شخص العماري في حال تم مَسْك خيط ولو رفيع في هذا الموضوع لكونه  يمس شخص الملك مباشرة.

 

اترك رداََ