لا زلزال …و لاهم يحزنون،مجرد خطوة سياسية أفرزت قوة المخزن.

0
428

aB

بقلم:مصطفى العلوي.

اترك رداََ