ارجاء النطق بالحكم استئنافيا في قضية الكَرْطُومي الذي أشهر ورقة المرض النَفْسِي في آخر كلمة له أمس.

0
87

“غلطت وأعتذر أمام المحكمة، وأتراجع عن كلامي الذي قلت أمام المحكمة الابتدائية..” و“هناك أشخاص أرادوا أن يستغلوني في هاته القضية، وطلبوا مني نشر فيديوهات تتهم قضاة ومسؤولين بالفساد.. وكنت أتعرض للابتزاز من طرفهم..”و أؤكد لمحكمتكم أني أعاني من اضطرابات نفسية  و أنا نادم على كل  تصريحاتي السابقة وأشرطة الفيديو التي نشرتها .و أقُدم اعتذاري إلى كل شخص تأذى من خرجاتي عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

هذه كلمات و العبارات صَدرت عن “الناشط الحقوقي” سابقـــا مراد الكرطومي الذي حولته قضبان السجن من ناشط بالأمس و مُدعي بفضح الفساد و المفسدين الى مريض نفسي يقر ويعترف أنه  جَرّح في القضاة و شهّر بهم لكونه كان يُبتز من الأغيـــار ليصفو حسابات لهم مع القضاة المعنيين في خرجات الكرطومي. تصريحات صادمة لكل من حضر أمس الاثنين جلسة المحاكمة التي يقودهــا استئنافيـــا القاضي المودن والذي بعد التشاور مع الهيئة قرر تمديد المداولة ليُصار الى النطق بالحكم لاحقا، بعد ادنة الكرطومي ابتدائيـــا بثلاثة سنوات سجن نافذ رفقة صديقه و ناشر أشرطته عادل لبداحي.

اترك رداََ