سُلُطات آل سَعُود تُفْرج عن الأمير متعب وزير الحرس الوطني سابقا بكفالة مليار دولار.

0
108

                                                                                                                 من حملة لمكافحة الفســاد الى حملة لتحصيــل ما أمكن من المليارات  من أمراء و وزراء و رجال أعمال سعوديين يُعْتَبرون جزء من نظام الحكم في المملكة العربية السعودية لعقود طويلة قبل أن ينقلب عليهم ولي العهد الصغير محمد بن سلمان الذي يحضره والده سلمان لتوريته العرش و هو على قيد الحياة وفق ما نقله الإعلام الغربي القريب من دوائر القرار في العاصمة الرياض.

أول الأمراء المعانقين للحرية بعد ثلاثة أسابيع من الاعتقال في فندق خمس نجوم، هو الأمير متعب بن عبد الله وزير الحرس الوطني سابقـــا حيت نقل مسؤول سعودي أنه تم الافراج عن الأمير متعب بعد التوصل الى “اتفاق تسوية مقبول” مع السلطات، يقضي بدفع أكثر من مليار دولار.

وكالة رويتز قالت نقلا عن نفس المسؤول أن التسوية شملت “الإقرار بالفساد الذي يشمل حالات معروفة”، مضيفا أن ثلاثة أشخاص آخرين متهمين في قضايا فساد أنهوا أيضاً اتفاقات تسوية مع السلطات.

وتابع المسؤول  أن النائب العام قرر أيضاً الإفراج عن عدد من الأفراد، ومقاضاة ما لا يقل عن 5 أفراد لم يذكر المسؤول أي تفاصيل عن شخصياتهم.

يشار الى أن ولي العهد محمد بن سلمان قام بحملة اعتقالات طالت أمراء و رجال أعمال و وزراء حاليين وسابقين تحت غطــاء محاربة الفساد. غير أن أسلوب التسوية المتبع، باجبــار الموقوفين على التخلي على جزء من أموالهم مقابل حريتهم طرح العديد من التساؤلات حول الدافع الرئيسي من وراء هذه الحملة خصوصــا وأن ولي العهد أعلن رغبته في جمع مبلغ 500 مليار دولار من أجــل مشروع جديد يعتبر مفتاح انتقال السعودية من حقبة آل سعود الى آل سلمان بكــل المفاهيم الاقتصادية و المالية و حتى الدينية باعلان الملك المقبل صراحة التخلي عن القراءة المتشددة لدين الاسلامي و العودة الى الاعتدال وفق تصريحات لوسائل اعلام عالمية.

اترك رداََ