سابقة:الملك محمد السادس في صورة تذكارية مع زعيم البوليساريو.

0
619

الوَعْي الجَمْعي المغربي يَلزمه الكثير من الوقت ليستوعب التوجهات الجديدة لدبلوماسية المغربية و التي يقودهــا ملك البلاد في موضوع الصحراء المغربية منذ عودة المملكة الى حاضنته الافريقية وفق العديد من المحللين و المراقبين.

فَبعد صورة الأمس التي جَمعت وزير الخارجية ناصر بوريطة بوزير “خارجية الجمهورية الصحراوية”محمد السالك،ملك المغرب يَظهر في صورة تذكارية تضم عدد من الزعمــاء الأوروبيين و الأفارقة من بينهم ابراهيم غالي (رئيس الجمهورية الصحراوية المُعْلنة من جانب واحد) ،على هامش افتتاح أشغال القمة الافريقية_الأوروبية في العاصمة الإيفوارية أبيدجان.

البروتوكول وضع الملك محمد السادس في الصف الأول إلى جانب كل من الرئيس الفرنسي والرئيس الإيفواري، بينما وقف إبراهيم غالي، زعيم الجبهة الانفصالية في الصف الثالث غير بعيد عن الملك محمد السادس.

الصورة قد لا يستوعبهــا الراي العام الوطني غير أن وزير الخارجية ناصر بوريطة أكد أن بنك الاهداف المرسوم في الدبلوماسية المغربية قيد الانجــاز منذ العودة المغربية لحضنه الافريقي، ومن بين هذه الأهداف سحب عدد من الدول الافريقية اعترافهــا بالجمهورية الوهمية ،و محاصرة أضاليل الكيان  داخــل المنظمة الافريقية بالقطع مع سياسية الكرسي الفارغ التي انتهجتهـــا الدبلوماسية المغربية لعقود.

محمد-السادس-في-أبيدجان-768x407

اترك رداََ