ترمب يعلن اعتراف أمريكا بالقدس عاصمة لإسرائيل و النظام الرسمي العربي يكتفي بِبَيَانَات الشجب و التنديد.

0
87

                                                                                                                أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلده إليها من تل أبيب.

ووصف ترامب هذا التحرك بأنه “خطوة متأخرة جدا” من أجل دفع عملية السلام في الشرق الأوسط والعمل باتجاه التوصل إلى اتفاق دائم.

وفي ختام كلمته قام ترامب بالتوقيع على قرار الإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها.

وقبل الإعلان، حذر متحدث باسم الرئيس الفلسطيني محمود عباس من أن الخطوة سيكون لها “عواقب خطيرة” على المنطقة.أما حركة حماس فقالت أن “أبواب جهنم ستفتح على المصالح الأمريكية”كمــا دانت الأردن و مصر قرار النقل.

قرار النقل رأى فيه الكثيرون أن ترامب ،اتخده بضوء أخضر من بعض القوى الاسلامية المؤثرة،ويعي جيداً أن البيانات الرسمية من الأنظمة العربية مجرد أُبر بَنْج لشارع العربي و الاسرائيلي. أما الحقيقة، فالقرار العربي و الاسلامي بخصوص القضية الفلسطينية و القدس تم تطويعه و تركيعه لصالح المشروع الصهيوني الذي تبناه الرئيس ترمب منذ حملته الانتخابية وأكد اليوم أنه وفى بوعوده اتجاهها.

اترك رداََ