لوموند:المملكة الشريفة تُنَظِم مُسَابقة لسُقَاة النَبيد كأول بلد اسلامي يُكَسِر هذا الطابو.

0
318

                                                                                                                مقال صحفي بصحيفة لوموند الفرنسية بتاريخ 10_12_2017، بتوقيع الصحفية “غالية القادري”سلطت فيه الضوء على سابقة في تاريخ الممملكة الشريفة والعالم الاسلامي،بتنظيمهــا(المملكة) لمسابقة “أحسن ساقي نبيد”و التي فاز بهــا الشاب الثلاثيني زكرياء وهبي” الذي ينحذر من مدينة بنسليمان والذي سوف يمثــل المغرب في مسابقة دولية سنة 2019 يُزْمَع تنظيمهــا في مدينة “أنفيرس Anvers  “البلجيكية.

الصحيفة الفرنسية سلطت الضوء على المسابقة من باب أن المملكة الشريفة تعيش حالة من النفاق في ما هو مسطر في قوانينها و ما يجري على أرض الواقع،فالمغرب أو بلد اسلامي يكسر هذا الطابو وينظم مسابقة لسقاة النبيد رغم عدم وجود مؤسسات متخصصة في تكوين هؤلاء ،الذين يأخدون بعض الدروس البسيطة في هذه المهنة  بمدارس الفندقة. كمــا أن قوانينهــا لا تسمح ببيع الخمور للمسلمين، غير أن 85% من الخمور تستهلك في الحانات من المغاربة وليس السياح،ناهيك أن الشعب المغربي يستهلك وفق معطيات أممية أكثر ما يستهلكه الشعب الفرنسي من الخمور سنويــــا…

الصحيفة احتفلت بالشاب وهبي الذي يعمل في فندق “رويال منصور” في مراكش و وصفته بالشخصية العصامية الذي شق طريقه بمساعدة بعض الأساتذة الفرنسيين الذي وضعتهم الضروف في طريقه، غير أن في هذه الاحتفالية رسالة الى السلطات المغربية بضرورة أن تناغم قوانينهــا مع واقعهــا للابتعاد عن ازدواجية الخطاب و غوغائية الفعل.

اترك رداََ