العم سام يرفع الفيتو في مجلس الأمن لمنع قرار لمصلحة الفلسطينيين حول القدس.

0
166

 بعد أن انبرت روسيــا أكثر من مرة في مجلس الأمن لمنع تمرير أي قرار يدين نظام  بشار الأسد باستخدامهــا لحق النقض .جددت الولايات المتحدة الوعد والعهد للحليفة اسرائيــل عبر رفعها الليلة لفيتو مشؤوم يمنع أي ادانة لقرار ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وينص مشروع القرار على اعتبار أن أي قرارات وتدابير “تهدف إلى تغيير هوية أو وضع مدينة القدس أو التكوين السكاني للمدينة المقدسة ليس لها أثر قانوني ولاغية وباطلة ولا بد من إلغائها التزاما بقرارات مجلس الأمن ذات الصلة”.

ودعا المشروع “كل الدول إلى الامتناع عن إقامة بعثات دبلوماسية في مدينة القدس المقدسة تطبيقا لقرار مجلس الأمن 478 لسنة 1980”.

وطالب “كل الدول بالالتزام بقرارات مجلس الأمن المتعلقة بمدينة القدس المقدسة وعدم الاعتراف بأي تدابير أو إجراءات تتناقض مع هذه القرارات”.

وخلا مشروع القرار الذي وزع السبت الماضي على أعضاء مجلس الأمن الـ 15 من أي إشارة إلى الولايات المتحدة أو رئيسها دونالد ترامب بعد قراره في السادس من دجنبر الجاري اعتبار القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.وعقب ظهور نتيجة التصويت على مشروع القرار قالت هايلي إن “التصويت إهانة لن ننساها”.

 وكانت هايلي قالت خلال مناقشة مشروع القرار إن ما طرح لا يخدم عملية السلام معتبرة أن إسرائيل صدرت بحقها العديد من القرارات العدائية الدولية خلال السنوات الأخيرة.

اترك رداََ