لشكر يعجز عن تبرير صرف 700مليون سنتيم لقضاة جطو.

0
164

 الشفافية وتخليق المؤسسات الحزبية هم لا زال بعيد المنال، خصوصــا حينمــا يتعلق الأمر بتدبير ماليتهــا و تبرير صرف الأموال التي تصلهــا من المالية العمومية في اطار الدعم.

المجلس الأعلى للحسابات في تقرير جديد له ،كشف أن حزب الاتحاد الاشتراكي الذي يقوده ادريس لشكر،عجز عن تبير صرف 7 مليون درهم أي 700  مليون سنتيم وعلل ذالك في النهاية أنه صرفهــا على الصحافة والطباعة وتعليق الملصقات.

وأفاد التقرير، الذي كشف النقاب عنه مساء أمس، أن حساب العائدات والتكاليف يشير إلى مجموع يفوق 18 مليون درهم، في حين يشير دفتر الأستاذ إلى مبلغ تجاوز 11 مليون درهم بقليل، ليسائل المسؤول الوطني حول تبريرات المصاريف المختفية من الحساب.

وأضاف التقرير أن المسؤول الوطني كشف أن المبلغ تم تنزيله ضمن دفتر الأستاذ في حسابات مصاريف الصحافة والطبع وتعليق الملصقات، ثم مبالغ أخرى خصصت لمصاريف إنجاز إعلانات انتخابية وتعليقها وكراء أماكن تعليقها وأداء الأجور عن مختلف الخدمات واستخدام الأشخاص للقيام ببعض الأعمال، بالإضافة إلى تنظيم اللقاءات والاجتماعات العامة ذات الصلة بالانتخابات، علاوة على مصاريف إنجاز وبث وصلات إشهارية لها صلة بالحملة الانتخابية عبر الأنترنيت والإذاعات الخاصة، واقتناء مختلف اللوازم للحملة الانتخابية، وانتهاء بمصاريف مختلفة منجزة يوم الانتخاب.

وأبدى المجلس الأعلى للحسابات بملاحظة ذكر فيها أن المقتضيات تؤكد أن كل حزب سياسي ملزم عند اختتام كل دورة محاسبية بإعداد القوائم التركيبية التي من شأنها أن تكون صورة أمينة لأصوله وخصومه ولوضعيته المالية وفائضه وخصاصه.

اترك رداََ