دركي في بني ملال يفرغ رصاصات مسدسه في رأس زوجته ويلود بالفرار.

0
453

                                                                                                                  ذكرت مصادر اعلامية متطابقة أن دركي يعمل بسرية أولا زيدوح اقليم الفقيه بن صالح أقدم ليلة أمس السبت على افراغ رصاصات مسدسه الوظيفي في جسد زوجته، و يلوذ بالفرار.

مسلسل الفرار لم يكن دون خسائر حيت ذكرت المصادر أن الجاني دهس حاجزين للدرك الملكي ببني ملال وبالطريق السيار ، قبل ان تنفجر اطارات السيارة ويتركها ويكمل مسلسل الفرار .

الدركي قاتل زوجته فرّ بسيارته من نوع ميكان بيضاء اللون،،واخترق بها حاجز الدرك الملكي ببني ملال قرب مدارة أولاد يعيش ، قبل أن يتوجه نحو الطريق السيار ودهس الحاجز المتواجد هناك ، فانفجرت عجلات السيارة الأمامية، واصطدم بلوحة حديدية جانبية ،ليفر من جديد مستغلا الظلام الدامس بالمكان الفلاحي.

واستنفر الحادث جهاز الدرك الملكي بالفقيه بن صالح وببني ملال ، حيث وبعد تشديد الخناق عليه من طرف سرية الدرك ببني ملال بأولاد يعيش ومراقبة جميع الطرق ، لم يجد الدركي الهارب بدا من تسليم نفسه قبل قليل للقيادة الجهوية للدرك الملكي ببني ملال.

وتبقى لحد الساعة الاسباب وراء إقدام الزوج على قتل زوجته غامضة ، علما أن الزوجة القتيلة كانت متزوجة قبله من دركي آخر ضواحي أزيلال.

الدركي أطلق الرصاص على زوجته من مسدسه الوظيفي ليرديها قتيلة على الفور وعلم أنه  شاب ينحدر من مكناس عمره 32 سنة ويعمل بالمركز الترابي لدار ولد زيدوح التابع للفقيه بن صالح.

 

اترك رداََ