رئيس الجلسة ينذر الزفزافي عبر مُفَوض قضائي للحضور للمحاكمة والأخير يَسْتجيب.

0
475

                                                                                                                     انذار ثم احضار بالقوة وإن تعذر الأمر فتُواصل المحاكمة دون حضور المتهمين.تلك هي الإجراءات التي يخولهــا القانون لرئيس الجلسة من أجــل مثول المتهمين قيد الاعتقال أمامه.

ناصر الزفزافي زعيم حراك الريف ،وبعد رفضه المثول أمام المحكمة اليوم، لأسباب قالت عنهــا النيابة العامة أن الزفزافي بررهــا لمدير السجن ،بطول وقت الجلسة والإرهاق التي تسببه لهم ،خصوصــا أنه وعدد من رفاقه مضربون عن الطعام منذ أيام. وأمام هذه الوضعية طالب ممثل النيابة العامة من القاضي على الطرشي رئيس الجلسة ،تطبيق القانون الذي ينص على انذار المعتقل و إن لم يستجب فيُحْضَر بالقوة و إن لم يتجاوب فَتُواصل الجلسة بدون حضوره…الزفزافي رفقة جواد الصباري وعلي الحود وجمال منى حضورو بعد التوصل بانذار عبر مفوض قضائي استجاب للإنذار ليحضر رفقة الغائبين، لتبدأ الجولة الثالثة من محاكمة  معتقلي حراك الريف ،اليوم الثلاثـــاء وسط حضور كثيف لممثلي هيئة الدفاع التي انسحبت الأسبوع الماضي.

اترك رداََ